بحضور الدكتور نضال الجيوسي

انعقاد لقاء تقييمي لمشروع رومور

24 - كانون الأول - 2019

عقدت شئون العلاقات الخارجية في الجامعة الإسلامية، وبالشراكة مع جامعة بيرزيت، وجامعة القدس المفتوحة، وجامعة فلسطين التقنية خضوري، ورشة عمل لتقييم مشروع إدارة مخرجات البحث العلمي عبر المستودعات المؤسسية متاحة الوصول في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية (رومور)، بحضور كل من الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور بسام السقا- عميد البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور نضال الجيوسي- مدير مكتب اراسموس بلس في فلسطين، والدكتور خالد الحلاق- عميد العلاقات الخارجية، وفريق مشروع رومور الدكتورة راوية عوض الله- مديرة المشروع، والدكتور سمير العفيفي، والدكتور إياد الأغا- عضوا فريق المشروع، وجمع من أعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية في الجامعة.

وبدوره، أشار الدكتور السقا أن مشروع رومور من أهم المشاريع التي أثرت على كل مؤسسات التعليم العالي، وبين أن الجامعة أولت اهتمام كبير من خلال إنشاء مستودع؛ لضمان استمرارية عمل المشروع الذي يدعم المسيرة البحثية في فلسطين، بالإضافة إلى ملامسته قضايا واحتياجات المجتمع.

ومن جانبه، تحدث الدكتور الجيوسي فكرة المشروع الريادية التي بحاجة إلى تفعيل على مستوى وطني في كل مؤسسات التعليم العالي، نظراً لإسهام المشروع الفاعل في الاستفادة من الأبحاث والوصول إليها، وأضاف:" المشروع مميز ولاقى صدى واسع وكبير، وحقق أهدافه والغرض منه.

ومن ناحيتها، قالت الدكتورة عوض الله أن المشروع ظهر نتيجة عدم وضوح الحجم الحقيقي للأبحاث في فلسطين، وبينت أن أهم المخرجات إنشاء أربعة مستودعات تحكمها سياسات معينة يضم (18) ألف مادة بحثية، وإنشاء موقع العلم المفتوح وإدراج كل المواد التعليمية والمساقات المنهجية المحددة من خلال سياسات تحكمها، ووضعت ضمن الإطار الإداري والقانوني لضمان بقاءها واستمراريتها.


وتطرق الدكتور العفيفي أن تطوير سياسة إدارة مخرجات البحث العلمي لمستودع الجامعة الإسلامية مر بعدة مراحل منها: تحديد فرق العمل، وتحديد مجموعة البيانات الوصفية والتوافق على محتوى وهيكلية المستودع، وجمع البيانات اللازمة، ومرحلة التعبئة، بالإضافة إلى تطوير سياسة إدارة مخرجات البحث العلمي في الجامعة.

 وأوضح الدكتور العفيفي أن ضمان الاستمرارية والديمومة من خلال تبني السياسات المقترحة من قبل مجلس الجامعة، وتكليف موظف ذو خبرة في البرمجة ليتولى الإشراف، وتفعيل السياسات من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة لترويج المستودع.

واستعرض الدكتور الأغا مرحلة إنشاء المستودع الرقمي IUG SPACE مرت بعدة مراحل منها: تشكيل فرق العمل للمستودع، والتواصل مع فريق البحث العلمي للاتفاق على آليات المستودع والمساقات آليات الرفع، واختيار برمجية معينة والتعامل معها، وأشار أنه تم بذل جهد كبير لجمع الأبحاث لمستودع الجامعة، والذي ضم (9600) بحث، وتم تقسيمه على الكليات، ويضم أبحاث الهيئة الأكاديمية والإدارية والطلبة.