بحضور الدكتور نضال الجيوسي

يوم تعريفي في الجامعة الإسلامية ببرنامج اراسموس بلس الأوروبي لدعم مشاريع التعليم والتدريب

23 - كانون الأول - 2019

 

نظمت الشئون الخارجية في الجامعة الإسلامية يومًا تعريفيًا ببرنامج اراسموس بلس الأوروبي لدعم مشاريع التعليم والتدرب، وعقد اللقاء في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، بحضور كل من الأستاذ الدكتور ناصر فرحات -رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور المهندس خالد الحلاق -عميد الشئون الخارجية، والدكتور نضال الجيوسي -مدير مكتب اراسموس بلس في فلسطين، ممثل بعثة التعاون الفلسطيني الأوروبي، ولفيف من أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة، وممثلي عن الجامعات الفلسطيني بقطاع غزة.


 

الجلسة الافتتاحية

من جانبه، أكّد الأستاذ الدكتور فرحات على أن الدكتور الجيوسي ضيفًا لجميع مؤسسات التعليم العالي في قطاع غزة، ولفت إلى أن برنامج الزيارة سيمتد لثلاثة أيام، متمنيًا التوفيق وجو يسوده الألفة خلال فترة الزيارة، وشدّد الأستاذ الدكتور فرحات على أن الجامعة منذ اليوم الأول للبرنامج دعت جميع مؤسسات التعليم العالي للمشاركة والشراكة في كافة البرامج والمشاريع التي تقدمها اراسموس بلس.

من ناحيته، رحّب الأستاذ الدكتور الحلّاق بالدكتور الجيوسي وممثلي الجامعات في قطاع غزة، وأشار إلى أن فترة برنامج اراسموس بلس امتد من العام 2015 -2020، وأشار الأستاذ الدكتور الحلاق إلى أن الجامعة الإسلامية شاركت في البرنامج ب (8) مشاريع استفاد منها (120) طالب وطالبة بالتبادل الأكاديمي بين الجامعة والجامعات الأوربية و (90) من الأكاديميين والاداريين الذين زاروا وشاركوا في أكثر من (10) دول.

بدوره، عبّر الدكتور الجيوسي عن سعادته لزيارته لقطاع غزة، ولفت إلى فوز قطاع غزة لهذا العام بواقع 75% من مشاريع اراسموس بلس في مقابلها 25% للضفة الغربية بمشاركة 8 جامعات من قطاع غزة، وأثنى الدكتور الجيوسي على الدور الكبير والجهد الذي تقوم به الجامعات في قطاع غزة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها.


 

 

الجلسة الأولى

وفيما يتعلق بالجلسات العلمية لليوم التعريفي، فقد انقسمت على مدار جلستين علميتين، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى المهندس حاتم أبو سلطان -الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، عرّف خلالها الدكتور الجيوسي عن مشروع "بناء القدرات في مؤسسات التعليم العالي"، ولفت الدكتور الجيوسي إلى أن الأهداف من مشروع بناء القدرات، يتمثل في: التحديث في مؤسسات التعليم العالي، والتعاون الإقليمي وتطوير مهارات الكفاءات العلمية، الحوكمة والإدارة والعولمة من خلال مشاريع التبادل، كم استعرض الدكتور الجيوسي أمثلة لمشاريع بناء القدرات، وتطرّق إلى كيفية التقدم للمشاريع، ولفت إلى كيفية الحصول على التمويل.


 

الجلسة العلمية الثانية

أما في يتعلق بالجلسة العلمية الثانية، فقد ترأسها الدكتور هشام ماضي -نائب عميد الشئون الخارجية، والتي استعرض خلالها الدكتور وائل الداية مشروع "بيرك" الذي كان أحد مشاريع بناء القدرات، وأشار الدكتور نبيل العيلة -جامعة الأقصى إلى "التبادل الدولي"، وتحدّث الدكتور الجيوسي عن "درجة الماجستير المشتركة ضمن اراسموس"، واستعرضت المهندسة أماني المقادمة "تغذية راجعة عن إجراءات اليوم التعريفي".