قسم الإعلام بالعلاقات العامة يحتفل باختتام البرنامج الإعلامي الأول باللغة الإنجليزية

14 - كانون الأول - 2019

 

احتفل قسم الإعلام بدائرة العلاقات العامة في الجامعة الإسلامية بغزة باختتام البرنامج التدريبي في مجال الإعلام باللغة الإنجليزية، بعنوان: " التسويق الإعلامي للجامعات باللغة الإنجليزية" والذي يهدف إلى إكساب طلبة الجامعة ممن يجيدون اللغة الإنجليزية جملة من المهارات الإعلامية اللازمة للكتابة الصحفية والنشر على منصات التواصل الإجتماعي، فضلًا عن إكسابهم مهارات كتابة الأخبار الصحفية، وقصص النجاح باللغة الإنجليزية.


وأقيم الحفل الختامي للبرنامج في قاعة كبار الزوار بمبنى المؤتمرات، بحضور كل من الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة الإسلامية، والدكتور أحمد يوسف- مدير معهد بيت الحكمة، والدكتور عمر حماد- مقدم برامج باللغة الإنجليزية في إذاعة التربية والتعليم، والأستاذ رامي رحمي- رئيس قسم الإعلام بالجامعة الإسلامية، إلى جانب الطلبة المشاركين في البرنامج.

وبدوره، رحب الدكتور فرحات بالحضور، وأشاد بنوعية البرنامج وتميز المشاركين، مشيرًا إلى أنه البرنامج الأول من نوعه ضمن البرامج التي تطلقها الجامعة، وأردف: "إننا نسعى لرفع راية الجامعة عاليًا بين أوساط المجتمع الغربي، وإبراز الصورة المشرقة لها على الصعيد المحلي والدولي من خلال المشاركة في المشاريع الدولية وجسر هوة التواصل بين الجامعة والجامعات الأجنبية"، ووصف الدكتور فرحات تفاعل المشاركين في هذا البرنامج بأنه نواة صلبة في بناء الجامعة وتطورها، كما ووجه شكره للقائمين على إنجاح البرنامج ممثلًا بالأستاذ رحمي والأساتذة المشاركين والطلبة.


وقد شارك في الدورة عدد من الأكاديميين المميزين؛ حيث شارك الدكتور أحمد يوسف بمحاضرة حول أسس فهم المجتمع الغربي والإعلام الأجنبي، وجاءت محاضرة الدكتور مشير عامر بعنوان: " التسويق الإعلامي باللغة الإنجليزية واستراتيجيات التأثير الإعلامي"، كما وقدّم الدكتور حسام عايش محاضرتين حول آلية كتابة الخبر الصحفي باللغة الإنجليزية وأنواع المقدمات الصحفية، ومن جانبه، شارك الدكتور رفعت العرعير بمحاضرة عن" كتابة القصة الصحفية باللغة الإنجليزية"، ومن جهته، شارك الأستاذ رامي رحمي بمحاضرة حول مهارات اختيار الصورة للخبر الصحفي ومواقع التواصل الإجتماعي، وأما عن مشاركة الدكتور عمر حماد فقد تمحورت حول مهارات التقديم الإذاعي باللغة الإنجليزية، هذا وعُقدت عدة زيارات ميدانية لوكالات الإعلام الأجنبية والمحلية مثل: مكتب الجزيرة، مكتب الأسوشييتد برس، وإذاعة القرآن الكريم، وذلك ضمن أنشطة البرنامج الهادفة إلى تعزيز التواصل والتشبيك مع الوكالات الإعلامية والمجتمع المحلي.


 ومن جانبه هنّأ الدكتور يوسف الجامعة على هذا الإنجاز النوعي، وعبر عن إندهاشه بمستوى أداء الطلبة المشاركين وإتقانهم اللغة الإنجليزية، منوّهًا إلى أنّ إتقان اللغات هو العامل الأساسي للنجاح والوصول للمجتمعات الغربية، وسرد الدكتور يوسف تجربته في التعامل مع المجتمع الغربي المناهض والمدافع عن القضية الفلسطينية ويؤكد أنه ما استطاع فهم المجتمع الغربي سوى بإتقان اللغة والتجربة والتعايش معه، وأوضح أن الفلسطينيين بحاجة لتصدير رواية قوية عن قضيتهم لا تقوم فقط على استقطاب تعاطف الغرب؛ بل على إجلاء زيف الإحتلال وكشف الحقائق المبهمة بطريقة إنسانية معاصرة وباستخدام اللغة الإنجليزية.


ويعزو الأستاذ رحمي أهمية هذه الدورة إلى الحاجة لتشكيل "فريق إعلامي أجنبي" ناطق باسم الجامعة الإسلامية، يُعنى بمخاطبة المجتمع الغربي الأكاديمي وبالعمل على إيصال رسالة الجامعة للجامعات الأجنبية الشريكة وغير الشريكة؛ وذلك من خلال المشاركة في حملات السوشال ميديا التابعة للجامعة والعمل على ضخ مواد مصورة ومكتوبة باللغة الإنجليزية، وأكد الأستاذ رحمي على أن الدورة قد أولت اهتمامًا بالغًا للجانب العملي، منوّهًا إلى أن البرنامج يفتح نافذة واسعة للطلبة على سوق العمل، ويهيّؤهم لمتطلبات الواقع المعاصر ومتطلبات العمل.


وقالت الطالبة ملك زقوت بأنها لم تكن مهتمة بمجال الإعلام من قبل ولكنها الآن سعيدة بما أضافته هذه الدورة لمخزونها العلمي؛ فقد أصبحت تعرف كيفية كتابة الخبر الصحفي باللغة الإنجليزية وكذلك القصة الصحفية وغيرها، كما أشارت إلى أنها قد كتبت خبرًا عن مسابقة "هالت برايز" التي تعمل ضمن فريقها، وقد تم نشره على موقع الجامعة الإسلامية.

أما الطالب عمر البلعاوي فأردف: " لقد تعلمت الكثير في هذه الدورة، وقمت بكتابة قصة نجاح باللغة الإنجليزية عن طالب من طلاب الجامعة من ذوي الإحتياجات الخاصة الذي شق طريقه نحو النجاح بهمة وعزيمة، وقد تم نشر القصة على موقع الجامعة باللغة الإنجليزية ضمن قسم قصص النجاح وكذلك على تويتر".