كلية التربية بالجامعة تعقد يومًا دراسيًا حول نماذج تطبيقية للتدريس الفعّال

11 - كانون الأول - 2019

 

عقدت كلية التربية في الجامعة الإسلامية يومًا دراسيًا بعنوان "نماذج تطبيقية للتدريس الفعال"، وذلك في قاعة المؤتمرات الكبرى في مركز المؤتمرات، بحضور كل من الأستاذ الدكتور ناصر فرحات -رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور إبراهيم الأسطل -عميد كلية التربية، والدكتور أدهم البعلوجي -مشرف قسم التدريب الميداني في كلية التربية، وأعضاء هيئة تدريسية في كلية التربية، وجمع من معلمي وطلبة المدارس.

 


الجلسة الافتتاحية

 

بدوره، قال الأستاذ الدكتور فرحات أن الأجيال الناشئة مسئولية تقع على عاتق الجميع، وأكد على أن العلم والتربية هم أساس المجتمعات، وأساس بناء الانسان الفلسطيني المدافع والنافع لوطنه، ونوّه الأستاذ الدكتور فرحات إلى أن الجامعة الإسلامية أكثر ما يهمها في مخرجات التعليم مواءمة سوق العمل، وشدّد على أن يكون الخريج تلقى من التعليم والمعرفة ما يؤهله لسوق العمل في كافة تخصصات الجامعة، مؤكدًا على ضرورة أن تخرّج الجامعة مدربين أكفّاء في الميدان.

 

من ناحيته، لفت الأستاذ الدكتور الأسطل إلى أن التدريب أصبح على مدار ثلاثة فصول بدلًا لفصلين؛ وذلك لصقل المهارات والأداء للطلبة، وأوضح أن اليوم الدراسي عبارة عن عرض لبعض الخبرات المنتقاة من الميدان، وذكر الأستاذ الدكتور الأسطل أن خريجي الجامعة الإسلامية يحصلون على أعلى الدرجات في الامتحانات الوظيفية.

 

من جانبه، أوضح الدكتور البعلوجي أن اليوم الدراسي هو يوم التنمية العملية الثاني؛ وذلك للارتقاء وتطوير قدرات طلبة التدريب الميداني، وإيمانًا من كلية التربية على أن يبقى طلبة الجامعة متميزون، وأكّد على أنه لا يمكن للطالب الجامعي أن يحصل كل ما يريده من خلال المعلومات النظرية، بل يحتاج إلى الجانب العملي لصقل مهاراته، وأشار الدكتور البعلوجي إلى أن كلية التربية في الجامعة الإسلامية تقوم باستمرار بعقد الأنشطة والفعاليات التي تنشئ الشخصية المتكاملة للطالب لتجهيزه لسوق العمل.

 

 

الجلسة الأولى

وفيما يتعلق بالجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انقسمت على مدار جلستين علميتين، حيث استعرضت الأستاذة ناريمان الغماري والأستاذة هبة كعبر خلال الجلسة الأولى "توظيف الأناشيد في تدريس اللغة الإنجليزية، وتطرقت الدكتورة حنان السكران والاستاذة ربا أبو الخير إلى "تلعيب العلوم العامة للصف الرابع الأساسي، وتناولت الأستاذة فلورندا مصلح والأستاذة ميسرة أبو شعبان "توظيف الدراما في تدريس العلوم.

 

الجلسة الثانية

وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية، فقد تناول الأستاذ إبراهيم عيسى والأستاذة أسماء مسمح "توظيف الإيقاع العروضي في تدريس القصائد الشعرية، وتحدّث كل من الأستاذة أمل عوّاد، والأستاذة مريم مطر حول "توظيف النظام في تدريس الرياضيات.