كلية العلوم الصحية تشارك في برنامج تدريب العاملين في المختبرات للكشف عن الثلاسيميا قبل الزواج

07 - كانون الأول - 2019

 

شارك كل من الدكتور مازن الزهارنة -عميد كلية العلوم الصحية، والأستاذ الدكتور فضل الشريف -المشرف الفني لمختبرات الجامعة للفحوص الطبية والوراثية وأستاذ علم الوراثة الجزئية، والدكتور أحمد سلمي -رئيس قسم العلوم الطبية المخبرية في ورشة عمل تدريبية لأخصائي التحاليل الطبية العاملين في مختبرات فحص الثلاسيميا قبل الزواج في فندق اللايت هاوس في مدينة غزة.

 و حضر هذه الورشة عن جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا الدكتور بيان السقا -الاستشاري في أمراض الدم، ومن جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية الأستاذ محمد أبو عفش -مدير المختبرات في جمعية الاغاثة، وجمع من أخصائي التحاليل الطبية من المستشفيات والجمعيات والمراكز على مستوى قطاع غزة.

من ناحيته، تطرق الدكتور سلمي إلى الاحصائيات المتوفرة بأعداد المرضى على مستوى فلسطين، وإلى الأعراض التي تكون موجودة عند المرضى، وأشار إلى أسباب المرض والمضاعفات التي تصاحبه وكيفية متابعة المرضى، وقد أوضح الدكتور سلمي الأنواع المختلفة للمرض المنتشرة على مستوى حوض البحر الأبيض المتوسط وعالميًا.


من جانبه، لفت الأستاذ الدكتور الشريف إلي الناحية الوراثية للمرض والطرق المختلفة المتوفرة للكشف عن المرض على المستوى الجزيئي وعن الفحوصات المتوفرة في مختبرات الجامعة لتشخيص هذا المرض، مشيرًا إلى الطرق الحديثة المتوفرة للعلاج على المستوى الجزيئي.


بينما تطرق الأستاذ أبو عفش الي الفحوصات التي يتم اجراؤها في جمعية الاغاثة الطبية الفلسطينية والي الأجهزة المتوفرة لهذا الغرض، وتحدّث عن المؤشرات المختلفة التي يتم الاعتماد عليها لتحديد الحالات المشتبه بإصابتها وكيف يتم تأكيد التشخيص، لافتًا إلى عدد من الحالات المرضية وكيف تم تشخيصها.

بدوره، رحب الدكتور السقا بالحضور وتطرق الي أهمية الفحص الطبي المخبري الذي يتم قبل الزواج للكشف عن مرض الثلاسيميا والذي أدى إلى انخفاض أعداد المرضى الجدد بشكل كبير جدا.

وفي نهاية اللقاء تم التأكيد على أهمية الفحص الطبي المخبري الذي يتم اجراؤه قبل الزواج وعلى ضرورة الاستمرار به،  وضرورة زيادة الأبحاث التي يتم اجراؤها حول هذا المرض وتوفير الدعم المالي لذلك.