العلاقات الخارجية تعقد ورشة تعريفية ببرامج تمويل الأبحاث من مؤسسة سبنسر

26 - تشرين الثاني - 2019

 

عقدت العلاقات الخارجية في الجامعة الإسلامية ورشة عمل تعريفية حول برامج التمويل التي تدعمها مؤسسة سبنسر الأمريكية، وهي مؤسسة رائدة تركز حصريًا على دعم البحوث التعليمية، وتستثمر في البحوث التربوية التي تنمي التعلم وتحسّن الحياة.

وذلك بحضور الدكتور هشام ماضي- نائب عميد الشئون الخارجية، والمهندسة أماني المقادمة- رئيس قسم العلاقات الخارجية، والأستاذة ولاء صافي- منسق مشاريع التبادل في العلاقات الخارجية، وجمعٌ من الأكاديميين المهتمين من مختلف كليات ودوائر الجامعة.


بدوره، رحب الدكتور ماضي بالحضور شاكراً لهم حضورهم واهتمامهم بالتقدم لمثل هذه المشاريع البحثية لما لها من فوائد عديدة على مستوى الأفراد وعلى مستوى الجامعة والمجتمع بصورة عامة، وعبر الدكتور ماضي عن أهمية هذا البرنامج باعتباره يتناول موضوع حيوي يخص التعليم في قطاع غزة المحاصر، وأشار إلى أنه قد قامت العلاقات الخارجية بإدراج الجامعة الإسلامية كأحد الجامعات التي تستطيع المشاركة في البرنامج ومهدت الطريق أمام المعنيين.


من جانبها، قدمت المهندسة المقادمة شرحاً عن بعض برامج التمويل في المؤسسة، حيث توفّر المؤسسة برامجاً لتمويل مشاريع البحوث التي تركز على التعليم، ومنح التدريب البحثي، ومبادرات إضافية لبناء القدرات، التي تهدف بشكل عام إلى تحسين التعليم على نطاق واسع، وتعزيز تأثير البحوث لتحسين العملية التعليمية، بالإضافة إلى دعم التدريب البحثي عالي الجودة.

وأشارت المهندسة المقادمة إلى أن المشاركة في بعض برامج المؤسسة تتطلب الشراكة مع العاملين في الميدان والمدارس والجامعات ومؤسسات المجتمع المحلي حسب الحاجة، وتحدثت عن الأنشطة التي يمكن تمويلها خلال هذه البرامج، منها: أنشطة بحثية تشمل محاولات لتطبيق مناهج جديدة، ومشاريع بحثية حول الممارسات التعليمية في الصفوف، وتجهيز بنى تحتية للقيام بالأبحاث، بالإضافة إلى أنشطة توعوية وبناء علاقات مع أصحاب المصلحة.

وأكد طاقم العلاقات الخارجية أنّه على أتم الاستعداد لتقديم المساعدة والدعم المطلوب لكل الفرق المهتمة من بداية تشكيل الفكرة وحتى تسليم مقترحات نوعية في الموعد المحدد.