محاضرة في كلية التمريض حول إدارة الضغوطات النفسية لدى الطالب الجامعي

11 - تشرين الثاني - 2019

 

عقد قسم القبالة في كلية التمريض بالجامعة الإسلامية محاضرة حول إدارة الضغوطات النفسية لدى الطالب الجامعي، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة في مبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، وحضر اللقاء كل من: الدكتور أشرف الجدي -عميد كلية التمريض، والدكتورة عريفة البحري -رئيس قسم القبالة، والأستاذ أسامة عماد -رئيس قسم البحث العلمي في الصحة النفسية في وزارة الصحة، والأستاذ محمد أبو شاويش -رئيس قسم برامج الدعم النفسي في وزارة الصحة، وعدد من أعضاء هيئة التدريس في قسم القبالة، وجمع من طالبات القسم.


بدوره، أكّد الدكتور الجدي على أن كلية التمريض في الجامعة الإسلامية من الكليات الرائدة في العمل النفسي وبرامج ماجستير التمريض في قطاع غزة، وأشار إلى جهود الكلية نحو التقدم لبرامج جديدة تخدم القبالة القانونية في مجال الدراسات العليا.

من ناحيتها، لفتت الدكتورة البحري إلى أن المحاضرة هي ضمن الأنشطة اللامنهجية لكلية التمريض، وأكدت على ضرورة فهم المنهجية العلمية والإدارية للتعامل مع الضغوطات في ظل المحاضرات والامتحانات الجامعية.

من جانبه، عرّف الأستاذ عماد مفهوم الضغط بأنه رد فعل محايد لأي تغيير يتطلب استجابة أو تحدي، موضحًا أن الضغوط النفسية هي ثاني سبب للوفاة بعد أمراض القلب.

وذكر الأستاذ عماد الاستجابات التي تحدث للشخص مع الضغط، هي: الجسدية من آلام ظهر، وقرحة معدة، وصداع وأمراض قلب، وتساقط شعر، والنفسية، والعاطفية التي تعد من أصعب أنواع الاستجابات، والروحانية التي قد تصل للشك بالمعتقدات والقيم الدينية.

وعدّد الأستاذ عماد مسببات الضغط، وهي: اجتماعية، مهنية، اقتصادية، سياسية، والدراسة، منوهَا إلى أن الضغوط تنقسم لعدة أنواع، وهي: اليومية، التراكمية، الثانوية، الحادة أو الصادمة.


وتطرّق الأستاذ أبو شاويش إلى استراتيجيات ومهارات التكيف مع الضغط سواء الإيجابية أو السلبية، وأكّد على أن الاستراتيجيات العامة تقلل من الضغط والتوتر، ونوّه إلى أن شكر الذات هو الأقوى للتخلص من الضغوط النفسية.