كلية الهندسة تكرّم المؤسسات المساهمة في التدريب الصيفي لطلبتها

29 - تشرين الأول - 2019

نظم مركز الأبحاث والمشاريع حفل تكريمي للمؤسسات والشركات التي قامت بتدريب طلبة كلية الهندسة خلال الفصل الصيفي المنصرم وذلك في إطار تطوير برنامج التدريب الميداني في كلية الهندسة وضمن سلسلة فعاليات مشروع " تهيئة خريجي كلية الهندسة لمواكبة احتياج سوق العمل في مجال الطاقة والمدن الذكية" الممول من البنك الدولي عبر صندوق تطوير الجودة بوزارة التربية والتعليم العالي"، وذلك بحضور الدكتور خليل الأسطل- عميد كلية الهندسة، والأستاذ الدكتور محمد عبد العاطي- مدير مركز الأبحاث والمشاريع، والدكتورة سناء صالح- رئيس قسم الهندسة المعمارية، والدكتور أنور أبو ظريفة- رئيس قسم الهندسة الصناعية والميكانيكة، والدكتور مؤيد المبيض- رئيس قسم الهندسة  الكهربائية، والدكتور أيمن أبو سمرة- رئيس قسم هندسة  الحاسوب، والمهندس منذر شبلاق- مدير عام مصلحة مياه بلديات الساحل، ممثلا عن مؤسسات المجتمع المحلي، ولفيف من أعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية بكلية الهندسة، وجمع كبير من المؤسسات والشركات العاملة في القطاعات الهندسية المختلفة.

بدوره، رحب الدكتور الأسطل بالحضور، وأثنى على جهودهم المبذولة في تدريب طلبة كلية الهندسة،  وأشار إلى أهمية التدريب الميداني للطلبة من حيث فتح سبل لتطوير مهاراتهم و تقليل الفجوة بين النظرية والتطبيق  وإنشاء علاقات مع القطاع الخاص وتعزيز فرصة حصولهم على فرصة عمل بعد التخرج.


من جهته، ذكر الأستاذ الدكتور عبد العاطي أن المركز بالتعاون مع مشرفي التدريب العملي قاموا بإعداد دليل للتدريب العملي يوضح آلية التدريب ومدته ومسئوليات الطالب المتدرب, المؤسسة ومشرف التدريب  كما يشمل الدليل معايير التدريب والتقييم النهائي للطلبة و أضاف أ.د عبد العاطي بأنه يتم العمل على إنشاء خريطة تفاعليةGoogle Map  و قاعدة بيانات للمؤسسات والشركات القائمة على تدريب الطلبة.

 

من جهته، أشاد المهندس شبلاق بالأداء المتميز لطلبة كلية الهندسة في الجامعة الإسلامية خلال التدريب العملي وشكر كلية الهندسة على حفل التكريم وحرصها على تعزيز العلاقات مع مؤسسات المجنمع المحلي.

 

وفي نهاية الحفل جرى توزيع شهادات الشكر والتقدير لممثلي الشركات والمكاتب الهندسية.