طالبة من كلية التربية تفوز بجائزة أفضل بحث علمي عن الحركة الطلابية في القدس في ظل الاحتلال

02 - تشرين الأول - 2019

فازت الطالبة مريم علي حسن صالح من كلية التربية في الجامعة الإسلامية بجائزة أفضل بحث عن "الحركة الطلابية في القدس في ظل الاحتلال" لطلبة الجامعات في الأردن وفلسطين وقد أعلن مركز دراسات القدس في عمان عن أسماء الفائزين بجائزة المركز للعام 2019، وسيتم توزيع الجوائز وشهادات التقدير في حفل افتتاح مؤتمر "القدس في الرواية العربية".

بدوره، هنّأ الأستاذ الدكتور بسام السقا -عميد البحث العلمي والدراسات العليا الطالبة بحصولها على الجائزة، وأكّد على أن هذه الإضافة هي لرصيد الجوائز العلمية لطلبة الجامعة على الصعيد الإقليمي يؤكد على أن البحث العلمي أصبح ثقافة لدى طلبة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس، ولفت إلى أن البحث العلمي يمتد ليشمل إسهام الجامعة في معالجة احتياجات المجتمع الفلسطيني، وشجّع الأستاذ الدكتور السقا طلبة الجامعة على تقديم الأبحاث النوعية والجادة، ومتابعة دعوات التقدم للجوائز العلمية التي تعلن عنها عمادة البحث العلمي والدراسات العليا.

 

يُذكر أن الجائزة تهدف إلى توثيق الحركة الطلابية في القدس في ظل الاحتلال، ودحض كل الادعاءات التي يسعى الاحتلال الصهيوني إلى تحريف التراث الحضاري لمدينة القدس وتزييفه، وإلى طمس الهوية الفلسطينية، وتفريغ الأرض من أصحابها، ومصادرة الممتلكات والأرض معاً، وتغييب الوعي بالقضية الفلسطينية مستهدفاً فئة الشباب.

كما وتهدف الجائزة إلى تفعيل دور الطلاب في بناء مجتمع متماسك، والعمل على تطوير بنيته من أجل مستقبل أفضل، والتأكيد على أن الحركات الطلابية هي جزء من الحركة الشعبية في مقاومة الاحتلال.