متدربون من مركز إرادة يحصلون على فرص عمل عن بعد

25 - أيلول - 2019


نفّذ مركز إرادة للتأهيل والتدريب المهني للأشخاص ذوي الإعاقة التابع لعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية بغزة مشروع "تشغيل النساء والشباب في قطاع غزة" والممول من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون، وينفذ بإشراف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP/PAPP، وضمن المشروع تم عقد تدريب للمستفيدين بهدف تأهيل للعمل عن بعد.

واستمرت فترة التدريب ستة شهور في مجال التصميم والجرافيك، حيث اكتسبوا مهارات التصميم باستخدام برامج الفوتوشوب والانديزاين والالستراتـر، وتضمنت تنفيذ مشاريع تصميم (شعار، برشور، يافطة وغيرها من التصاميم) هذا إضافة لتصاميم السوشيال ميديا، وتم تدريبهم على كيفية التسجيل في منصات العمل عن بعد، وكيفية جذب العملاء، وتقديم عروض لهم والتفاوض معهم، كما وفّر المشروع مدربًا للغة الإنجليزية للمتدربين لتعريفهم بالمصطلحات التي يتم استخدامها في مجال العمل عن بعد بالمواقع الأجنبية.

وبعد انتهاء فترة التدريب، عمل ثمانية من المتدربين ضمن الفترة التشغيلية لمدة ثلاثة شهور في مركز إرادة حيث تم توفير مشرف لهم مختص بالتصميم والعمل عن بعد لتوجيههم ومساعدتهم في المنافسة على فرص العمل عن بعد بالمواقع العربية والأجنبية، وقد استطاع ثلاثة منهم الحصول على فرصة عمل في ذات المجال من دول عربية.

من ناحيتها، تروي إحدى المستفيدات من مشروع العمل عن بعد نايفة حسنين "أنها استطاعت نتيجة التدريب وتوفيق من الله الحصول على مشروعين من خلال موقع مستقل بالرغم من أنها أنشأت الحساب حديثاً".  وتقول نايفة: "كنت سعيدة جداً عندما نفذت المشروع الأول بالرغم من قلة المبلغ المالي المرصود له، وبعدها حصلت على مشروع آخر بمبلغ جيد" وتضيف نايفة: "أصبحت متفائلة ووجدت نفسي في التصميم والعمل عن بعد ولم أعد أنتظر فرص البطالة أو الوظائف التقليدية".

أما عن المتدربة إيمان الخور فتحدثت بسعادة عن فرص العمل عن بعد التي استطاعت تقديمها لعملاء من السعودية، وتوضح ايمان: "تغيّرت شخصيتي ونفسيتي بعد أن قيّم أحد العملاء أدائي بخمس درجات، وسأعمل بجهد لأصبح من أنجح الأشخاص العاملين في مجال العمل عن بعد".