بتمويلٍ من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية

افتتاح ستة مختبرات لتحسين جودة التعليم والتعلم من خلال تطوير البيئة العلمية والهندسية بالجامعة الإسلامية بغزة

02 - أيلول - 2019

 

افتتح كل من الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة الإسلامية بغزة، والأستاذ الدكتور أحمد محيسن -نائب الرئيس للشؤون الإدارية، والدكتور خالد الحلاق -عميد الشئون الخارجية، والمهندس مأمون بسيسو -المنسق العام للمكتب الوطني لإعادة اعمار غزة، ستة مختبراتٍ علمية لكليات: الهندسة، وتكنولوجيا المعلومات، والعلوم الصحية، لتحسين جودة التعليم  والتعلم من خلال تطوير البيئة العلمية والهندسية في الجامعة الإسلامية، وذلك بتمويل من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، شملت: مختبر البصريات الطبية، مختبر الاتصالات، مختبر تصميم النظم الرقمية، مختبر العلوم الطبية المخبرية، مختبر أجهزة المحمول، ومختبر الروبوت والأنظمة الذكية.

وحضر حفل افتتاح المختبرات الفريق الوطني للإعمار،  ولفيف من العاملين في الشئون الخارجية والعلاقات العامة في الجامعة.


بدوره، رحّب الأستاذ الدكتور فرحات بالعاملين في صندوق الإعمار الوطني، وشكر القائمين على الصندوق الكويتي على دورهم في افتتاح المختبرات النوعية والمتطورة التي تسهم في بناء الإنسان الفلسطيني.

ولفت الأستاذ الدكتور فرحات إلى أن الجامعة تحتفل بمرور أربعين عامًا على تأسيسها، وتعد من أفضل ألفي جامعة حول العالم، وأشار إلى ضرورة أن يضع المانحين التعليم ضمن أولوياتهم، في ظل تسرّب عدد كبير من الطلبة من التعليم بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة.


من ناحيته، أثنى الدكتور الحلاق على دور طاقم الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في دعم صمود الطلبة، ودعا الدكتور الحلّاق إلى أن تكون مجالات التعاون أوسع وأعمق في الفترات القريبة القادمة.


من جانبه، أوضح المهندس بسيسو أن الصندوق الوطني للإعمار يقوم على خدمة مؤسسات التعليم العالي، ويجهّز عدد من المختبرات في العديد من الجامعات.

وأشار المهندس بسيسو إلى التطور الكبير للجامعة الإسلامية على مدار أربعين عام، وانتقالها من مرحلة الخيام إلى أرقى المؤسسات المحلية والعربية، مثنيًا على العلاقة الطبية التي تربطهم بالجامعة الإسلامية.