زيارة وفد ماليزي من المجلس الاستشاري للمؤسسسات الماليزية (مابيم) لمركز إرادة

17 - تموز - 2019


زار وفد ماليزي من المجلس الاستشاري للمؤسسات الماليزية (مابيم( مركز إرادة للتأهيل والتدريب المهني للأشخاص ذوي الإعاقة التابع لعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية بغزة، وترأس الوفد الدكتور ساني عربي القاهري- الرئيس التنفيذي للمجلس الاستشاري للمؤسسسات الماليزية (مابيم(، وكان في استقبال الوفد الأستاذ الدكتور أحمد محيسن- عميد الشئون الخارجية، عدد من العاملين في مركز إرادة.

وجاءت الزيارة بهدف دعم صمود متدربي مركز إرادة من ذوي الإصابات المسببة للإعاقة، والتعرف على خدمات المركز والدورات والورش التدريبية المقدمة لهم.


تجول الوفد الزائر في مركز إرادة وتعرف على أنواع الورش التدريبية: التصميم والتسويق الإلكتروني، الخياطة، لف وصيانة الأجهزة والمحولات، صيانة الجوال والأجهزة الذكية.

واستعرضت متدربة من ورشة التصميم والتسويق الإلكتروني مجموعة من تصاميمها الخاصة لمختلف الشعارات والأغلفة، وأكدت أن مركز إرادة كان الداعم الأول لاندماجها في العمل وتخطي العقبات؛ حيث تابع تطورها ونجاحها إلى أن وصلت لهذا الإبداع، وأشارت إلى أنها تسعى الآن للحصول على وظيفة في ذات المجال.

وعرض الطالب محمد من ورشة لف وصيانة الأجهزة والمحولات قصة نجاحه التي بدأت منذ أن واتته الفرصة بالالتحاق بمركز إرادة، حيث تعرض محمد لطلق ناري في الجزء الخلفي من رأسه وفقد على إثره الحركة في معظم أجزاء جسده، أمسى محمد جثة هامدة في مستشفيات القطاع ثم انتقل لتلقي العلاج في مستشفيات ماليزيا بعد أن كابد وعثاء السفر من غزة؛ حظي محمد بالشفاء التام في ماليزيا إلا أنه عاد بشلل في قدمه اليسرى، والتي أودت به في مستنقعات اليأس.

والتحق محمد بمركز إرادة وتلقى دورات تدريبية في مجال لف وصيانة الأجهزة والمحولات، تجلى إبداع محمد في سرعة تأقلمه مع أقرانه واستجابته للتدريب؛ حيث أبدى تميزًا ملحوظًا في صيانة الأجهزة والمحولات، ينهي محمد حديثه بابتسامة عريضة "بفضل جهود مركز إرادة، تمكنت من افتتاح مشروعي الخاص الذي يعود عليّ بالدخل اليومي".


أبدى أعضاء الوفد الزائر إعجابهم بخدمات مركز إرادة، وأثنوا على صمود وشجاعة وكفاءة المتدربين في مواصلة طريقهم دون أن يلتفتوا للمعيقات.

وعند سؤاله عن مستقبل مركز إرادة وتعقيبًا على قصة محمد، يقول رئيس الوفد الدكتور القاهري : "أرى أن مركز إرادة سيكون من إحدى المبادرات الإستراتيجية التي ستعمل على تأهيل متدربيها للعمل في الخارج".