كلية العلوم الصحية تعقد يوم علمي بعنوان "المُمْرضات البكتيرية الناشئة"

20 - أيار - 2019

 

عقدت كلية العلوم الصحية يوماً علمياً بعنوان "المُمْرضات البكتيرية الناشئة"، وذلك بقاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، وذلك بحضور كل من: الأستاذ الدكتور عدنان الهندي -عميد كلية العلوم الصحية والأستاذ أحمد سلمي -رئيس قسم العلوم الطبية المخبرية، والأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة -سفير الجمعية الأمريكية للميكروبيولوجي في فلسطين.

 

الجلسة الافتتاحية

بدوره، تحدث الأستاذ الدكتور المناعمة عن أهداف الجمعية الأمريكية للميكروبيولوجي واستراتيجيتها ورؤيتها في خدمة المجتمع، وأشار إلى المؤتمرات الدورية وورش العمل والتدريب والمنح التي تقدمها الجمعية في جميع أنحاء العالم وأثرها العالمي في الصحة العامة.

من ناحيته، أشار الأستاذ الدكتور ناهض اللحام –عضو هيئة تدريسية بجامعة الأزهر إلى الأمراض الناشئة والمنبعثة وتاريخ الأمراض الناشئة منذ عام 1340م حيث توفى أكثر من 75 مليون شخص بالطاعون والعوامل التي تساعد على نشوئها مثل البيئة والسلوك والتغير الديمغرافي والنمو السكاني.

 

الجلسة الأولى

واشتمل اليوم الدراسي على جلستين علميتين، حيث ترأست الجلسة الأولى الباحثة رناد أبو دان، وتضمنت مناقشة أربعة أبحاث؛ ناقش البحث الأول الذي قدمته الباحثة حنان فياض بكتيريا Helicobacter cinaedi المسببة لمرض التهاب السحايا وتسمم الدم، وناقش البحث الثاني الذي قدمته الباحثة إسلام المناعمة البكتيريا الناشئة Simkania negevensis المسؤولة عن عدة أنواع من الالتهابات التي تصيب الجهاز التنفسي، أما البحث الثالث الذي قدمته الباحثة بيسان أبو عبيد فقد ناقش بكتيريا Anaplasma phagocytophilum  التي ينقلها القُراد وتصيب كرات الدم البيضاء، فتسبب الحمى في الإنسان، وحمى المراعي في الأغنام والماشية. وفي البحث الرابع الذي قدمته الباحثة هدير ابو وردة فقد ناقش بكتيريا Capnocytophaga canimorsus التي تتواجد في لعاب القطط والكلاب وتنتقل للإنسان من خلال التعرض المباشر لهذه الحيوانات.

الجلسة الثانية

وترأست الجلسة الثانية الباحثة شوق قشطة، وتضمنت مناقشة خمسة أبحاث، حيث ناقش البحث الأول الذي قدمته الباحثة سنابل الترك بكتيريا Waddlia chondrophila التي تسبب إجهاض في النساء الحوامل والتهاب في قناة الجهاز التنفسي، وناقش البحث الثاني الذي قدمته الباحثة هند الصواف بكتيريا Topheryma whipplei التي تعيش في الأمعاء وتسبب مرض ويبل عند الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة ومن أعراضه (حمى، فقدان وزن، انتفاخ العقد اللمفاوية، مغص، إسهال)، أما البحث الثالث الذي قدمته الباحثة آلاء خضير فقد ناقش بكتيريا Aerococcus urinae التي قد تسبب عدوى المسالك البولية، وفي البحث الرابع الذي قدمته الباحثة نسمة الحاج أحمد فقد ناقش بكتيريا Alloscardovia omnicolens  التي تعيش في الجهاز الهضمي وتجويف الفم وتم اعتبارها غير مسببة للأمراض للإنسان، وفي البحث الخامس والأخير الذي قدمته الباحثة إسلام عقيلان فقد ناقش بكتيريا Neoehrlichia mikurensis التي تنتقل عن طريق حشرة القراد وتسبب الحمى الشديدة وتجلطات الدم بشكل أكثر حدة لدى مرضى نقص المناعة المكتسبة.