يوم دراسي بكلية الشريعة والقانون حول الحلول الشرعية والقانونية للديون المتعثرة

19 - أيار - 2019

 

نظمت كلية الشريعة والقانون في الجامعة الإسلامية يومًا علميًا حول الحلول الشرعية والقانونية للديون المتعثرة، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، بحضور الأستاذ الدكتور سليمان الداية –عميد كلية الشريعة والقانون، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية، وجمع من طلبة الكلية.


الجلسة الافتتاحية

بدوره، رحّب الأستاذ الدكتور الداية بالحضور، ولفت إلى أن الدين من العقود التي ترسم خطوط الكمال والجمال من شريعة الانسان الذي يراعي أحكام الشريعة الإسلامية، وأشار الأستاذ الدكتور الداية إلى أنه يجب على الدائن أن يراعي المدين ويمهله فرصة لتسديد دينه إن كان ذو معسرة.

وتحدّث الأستاذ الدكتور الداية عن فضل الصدقة والقرض، مستشهدًا ببعض الأحاديث النبوية الصحيحة وبعض المواقف التي حدثت في حياة الصحابة.

الجلسة الأولى

وفيما يخص الجلسات العلمية لليوم العلمي، فقد انقسمت على مدار جلستين علميتين، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى المعنونة: "التعريف بالديون المتعثرة في الشريعة والقانون وآثارها" الدكتور عاطف أبو هربيد، تحدّث خلالها الأستاذ الدكتور ماهر الحولي عن "حقيقة الديون المتعثرة وتكييفها وحكمها الشرعي"، وتطرق الأستاذ سامي النجار إلى "واقع ديون الأفراد والمؤسسات المتعثرة في قطاع غزة "الشيكات نموذجًا"، وأشار الأستاذ محمد شقورة إلى "الآثار الفردية والمجتمعية للديون المتعثرة".


الجلسة الثانية

وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية، فقد ترأسها الدكتور عفيف كلوب، وأقيمت تحت عنوان: "الحلول الشرعية والقانونية لديون الأفراد والمؤسسات المتعثرة، واستعرض خلالها الدكتور صادق قنديل "دور الزكاة والوقف في معالجة ديون الأفراد والمؤسسات المتعثرة"، وتناول الأستاذ محمد غانم "دور المصارف الإسلامية في معالجة ديون الأفراد والمؤسسات المتعثرة"، وأوضح الأستاذ سامي الأشرم "الوسائل القضائية لمعالجة الديون المتعثرة".