بدعم من الاتحاد الأوروبي

فوز الجامعة الإسلامية بفرصة المشاركة في مشروع "دعم وتعزيز ريادة الأعمال في الكليات العلمية في الجامعات الفلسطينية"

18 - كانون الأول - 2018

فازت الجامعة الإسلامية بغزة بفرصة المشاركة في مشروع "دعم وتعزيز ريادة الأعمال في الهندسة والعلوم والرياضيات وتكنولوجيا المعلومات في الجامعات الفلسطينية"، ويعد مشروع دعم وتعزيز ريادة الأعمال في الهندسة والعلوم والرياضيات وتكنولوجيا المعلومات في الجامعات الفلسطينية من أهم المشاريع التي يدعمها الاتحاد الأوروبي، ويهدف إلى مساعدة طلبة الجامعات الفلسطينية للدخول في سوق العمل، وجسر الفجوة الحاصلة بين المناهج المقدمة واحتياجات سوق العمل من خلال تدعيم وتعزيز محتوى المناهج الدراسية بما يتعلق بالعمل الحر وريادة الأعمال في كل من الكليات العلمية المتخصصة، التي تشمل الهندسة، وتكنولوجيا المعلومات، والعلوم، والرياضيات، ويسعى المشروع إلى تعزيز فرص الطلبة بالعمل، وتقليل نسبة البطالة خصوصاً بين الخريجين الجدد.

 بدوره، أكد الأستاذ الدكتور حاتم حماد- مدير المشروع بالجامعة الإسلامية، على أهمية المشاركة في هذا المشروع كنواة أساسية وطنية لدعم الخريجين وريادة الأعمال في المجتمع الفلسطيني، ونوه إلى أنه يشارك في المشروع ثلاث جامعات أخرى على مستوى الوطن، هي: جامعة بيرزيت- رام الله ، جامعة فلسطين التقنية – خضوري، وجامعة بوليتكنيك فلسطين –الخليل، إضافة إلى المجلس الفلسطيني الأعلى للإبداع والتميز التابع للحكومة الفلسطينية.

وأوضح الأستاذ الدكتور حماد أن المشروع يتضمن مشاركة ثلاث جامعات أوروبية عريقة، هي: جامعة زيجن– ألمانيا وهي الجامعة المديرة للمشروع، وجامعة كوبنهاجن– الدنمارك، وجامعة ميدلسكس– بريطانيا.

 

ولفت الأستاذ الدكتور حماد إلى أن المشروع يقدم العديد من الخدمات لكل من المدرسين والطلبة ومنشئي الأعمال الجدد، وأضاف "يساعد المشروع الطلبة على تطوير الخبرة المعرفية المتعلقة بالريادة وإدارة الأعمال من خلال تطوير مناهج طلبة الكليات العلمية المختلفة، حيث يسعى البرنامج لفتح فرص للطلبة من أجل الحصول على فرص حقيقية لبدء مشاريعهم الخاصة وتدعيم مهاراتهم الريادية للوصول لمشاريع حقيقية ، كذلك يتيح الفرصة لنحو (36) طالباً لحضور تدريب يستمر لأسبوعين في الدول الأوروبية.

وقال الأستاذ الدكتور حماد :"أما فيما يتعلق بالهيئة التدريسية، فيتيح المشروع لهم التدريب المتخصص في تطوير المناهج بما يتعلق بريادة الأعمال والإبداع من خلال توفير تدريب في الجامعات الأوروبية  لتدعيم الخطط الدراسية والاستراتيجية داخل الجامعات الفلسطينية، ونقل الخبرة المعرفية في مجال ريادة الأعمال لطلبة الجامعات الفلسطينية  من خلال توفير طاقم متميز من مدرسي الجامعات الفلسطينية المدربين".

وبين الأستاذ الدكتور حماد أن منشئ الأعمال الجدد Start-ups سيمثلون جزءاً أساسياً من المشروع من خلال ورشات العمل التي ستعقد لتعزيز المفاهيم والمهارات في ريادة الأعمال، إضافة إلى تدعيم نشر المعرفة بالخصوص مما يتيح لهم إمكانية الحصول على معلومات جديدة لدعم مشاريعهم وتحسين جودة مخرجاتهم، كذلك يمكنهم المشاركة في فرص التدريب الذي يطرحها المشروع للطلبة .

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة موقع المشروع على الإنترنت

https://festem.leaders.ps/index.html