برعاية جامعة فلسطين

فوز فريق الجامعة الإسلامية بالمركز الأول في هاكاثون الإبداع "القطاع الصحي"

17 - تشرين الثاني - 2018
 

فاز فريق الجامعة الإسلامية بغزة بالمركز الأول في هاكاثون الإبداع (القطاع الصحي) على مستوى جامعات القطاع، حيث مثل فريق الجامعة الفائز الأستاذ صلاح الصادي- ماجستير المياه "جامعة الأزهر"، والأستاذ محمود الهندي- ماجستير التكنولوجيا الحيوية, والأستاذة ريم جبر- بكالوريوس التكنولوجيا الحيوية، وبإشراف وتوجيهات من الأستاذ الدكتور نظام الأشقر- أستاذ الكيمياء التحليلية، والدكتور كمال الكحلوت- الأستاذ المساعد في التكنولوجيا الحيوية، رئيس قسم الأحياء والتكنولوجيا الحيوية.


وتمحورت الفكرة حول انتاج وتحضير جسيمات فلزية نانونية من الذهب، الفضة، الحديد، النحاس، والألمونيوم (بطريقة تكنولوجيا النانو الخضراء)، وتم دراسة فعاليتها كمضادات للبكتيريا والفطريات في مختبرات الجامعة الإسلامية، وقد أجريت عليها عدة فحوصات شملت (SEM, TEM & XRD) للتأكد من خصائصها النانوية في المركز القومي للبحوث في مصر، وتمتاز هذه الفلزات النانوية بأنها صديقة للبيئة خالية من المواد الكيميائية، وليس لها تأثير سلبي أو أعراض جانبية، وتم إثبات قدرتها على مكافحة العدوى البكتيرية المنتشرة المقاومة للمضادت الحيوية في قطاع غزة، وإنتاج شاش طبّي معقم ومعالج بمعادن النانو الأخضر لضمان عدم حدوث أي عدوى ميكروبية في حالات الجروح والحروق.

انطلقت الخميس الماضي من جامعة فلسطين فعاليات الحدث (هاكاثون) في فندق المتحف بحضور المهندس عدنان سمارة- رئيس المجلس الأعلى للابداع والتميز، وبالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للسكان UNFPA ، وجمعية إنقاذ المستقبل الشبابي والاتحاد العام للمرأة.


 وشارك في هذا الحدث (850) فكرة إبداعية من طلبة وخريجي الجامعات في قطاع غزة، قُدمت في قطاع الصحة، وتم تصفيتهم إلى (100) فكرة إبداعية من خلال فريق جوجل الدولي، وتم تشكيل لجنة تحكيم من ممثلي الجامعات في قطاع غزة والتي اختارت أفضل عشرين فكرة إبداعية، وجرى عقد ورشة عمل للمشاركين في أيام الحدث لتنمية قدراتهم وصقلها من قبل خبراء متميزين على أن يقدم المشاركون حلولاً إبداعية للمشكلات المطروحة ممّا يخلق بيئة من المنافسة والتحدي والعصف الذهني.

وفي نهاية اليوم الثالث من الحدث تم عرض العشرون فكرة والمنافسة عليها في ظل وجود أطباء ورجال أعمال ومستثمرين وممثلي الهيئات الوطنية المختلفة، حيث قامت لجنة التحكيم بعد ذلك باختيار فريق النانو الأخضر ليفوز بالمركز الأول في هاكاثون الإبداع.

وأشاد كل من الأستاذ الدكتور الأشقر، والدكتور الكحلوت- المشرفين على الفريق البحثي، بالدور الذي قام به الفريق البحثي الذي ثابر على مدار أشهر من العمل للنجاح في استخدام تكنولوجيا النانو الخضراء في تحضير جسيمات فلزية نانوية واستخدامها لبناء تقنيات نظيفة التي يمكن من خلالها تقليل المخاطر المحتملة للبيئة وأيضا تحسين ظروف الصحة البشرية.