مركز دراسات المرأة يعقد لقاءات علمية ويستقبل مندوب الممثلية النمساوية في قطاع غزة

14 - تشرين الثاني - 2018


عقد مركز دراسات المرأة التابع لكلية التربية في الجامعة الإسلامية بغزة بالتعاون مع مشروع رومر بكلية تكنولوجيا المعلومات  ورشة عمل بعنوان :"المستودعات البحثية ودراسات المرأة" في قاعة تدريب مركز دراسات المرأة ، بحضور كل من: الأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة – مدير مشروع المرأة، والدكتورة ختام السحار- مدير مركز المرأة، والدكتور أنور العبادسة – رئيس قسم علم النفس، والدكتور فاير شلدان - قسم علم النفس، وعدد من طلبة الدراسات العليا في مرحلتي الماجستير والدكتوراه من المهتمين في البحث العلمي ودراسات المرأة. 

من جانبها، بينت الدكتورة السحار أهمية عقد اللقاءات العلمية التي تهدف إلى زيادة جودة الأبحاث الخاصة بطلبة الدراسات العليا.

بدورها، تحدثت الدكتورة راوية عوض الله- مدير مشروع رومر، عن المستودعات البحثية وما هو النشر المفتوح وأنواعه وفوائده، واستعرضت لطلبة الدراسات العليا الأبحاث المفتوحة، وبينت كيفية الوصول لها في فلسطين وخارج فلسطين، وآليات استخدام المستودعات من خلال عرضها لأهم المستودعات المفتوحة في الدول العربية والأجنبية وفلسطين، وركزت بشكل خاص على المستودعات التي تحتوي دراسات عن المرأة وقضايا النوع الاجتماعي.

ومن الجدير بالذكر أن مشروع رومر سيطلق مستودعات بحثية في الجامعة الإسلامية متضمنة قسم خاص بدراسات المرأة

"النسوية الإسلامية"

وفي السياق ذاته، عقد مركز دراسات المرأة اللقاء العلمي الدولي الثاني بعنوان": النسوية الإسلامية"، وذلك بالتعاون مع جامعه جراز بالنمسا عبر تقنية Skype بمشاركه أساتذة وطلبة من جامعة جراز، وبإدارة الدكتورة نادية جونز جيلاني – جامعة جراز بالنمسا، وشارك في اللقاء  الأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة، وبحضور كل من: الأستاذ الدكتور عليان الحولي- نائب عميد كلية التربية و الدكتور أنور العبادسة، والدكتورة  ختام السحار، ووفد من وزارة شؤون المرأة، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية بالجامعات الفلسطينية، وشخصيات من المجتمع المحلى  المهتمين في مجال النوع الاجتماعي.

ويعد هذا اللقاء هو اللقاء الثاني ضمن سلسلة اللقاءات العلمية التي يعقدها المركز مع جامعة جراز بالنمسا، حيث استعرض اللقاء الحركة النسوية الإسلامية، وتم التركيز على تقديم محاولات بناء وتفكيك النسوية الإسلامية كمجال للتحليل والتطبيق في حياة النساء المسلمات.

وتناول اللقاء المبادئ الأساسية التي يتم اكتشافها في سياق الحركة النسوية الإسلامية، بداية بإمكانية وجود نسوية ترتكز على الإسلام، وبأي طرق يوجد شكل "إسلامي" للممارسة النسوية تحديدًا؟ ولماذا طرح اي "مسألة إسلامية" في السياق النسوي ممكن أن يكشف عن المعاني المتعددة التي يحملها التقارب بين الإسلام والنسوية بصفتهما أكبر مؤثر في حياة النساء المسلمات.


 

زيارة ممثل الممثلية النمساوية

وفي سياق متصل، استقبل مركز دراسات المرأة في الجامعة الإسلامية الأستاذ لؤي الحداد- ممثل الممثلية النمساوية في قطاع غزة, وحضر اللقاء الأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة - مديرة مشروع " تعزيز قدرات مؤسسات التعليم العالي في مجال المرأة و المساواة" ،والدكتورة ختام السحار- مدير مركز دراسات المرأة، والمهندسة أماني المقادمة - رئيس قسم العلاقات الخارجية، بالإضافة إلى أعضاء اللجنة الاستشارية في مشروع المرأة.

وهدفت الزيارة إلى متابعة وتقييم أداء المشاريع الممولة من برنامج Appear للشراكة الأكاديمية في قطاع غزة، وجرى عرض أهم أنشطة مشروع المرأة التي تم تنفيذها خلال سنه ونصف من عمر المشروع، والتي تخللت العديد من الانجازات، أهمها: إنشاء مركز دراسات المرأة، ومكتبة مختصة في دراسات المرأة والنوع الاجتماعي.

وتم عرض انجازات مركز دراسات المرأة التي تم تنفيذها خلال (7) أشهر من افتتاح المركز، والتي تخللت العديد من المحاضرات العلمية، وورش العمل المتعلقة بالمرأة والنوع الاجتماعي والبحث العلمي في دراسات المرأة .

وتخلل اللقاء زيارة ممثل الممثلية النمساوية للقسم الخاص بمكتبة مركز دراسات المرأة في المكتبة المركزية بالجامعة.