عقد ورشتي عمل بكلية التربية لنقل خبرات زيارة مجموعة من أساتذتها إلى فنلندا ضمن مشروع FinPal

03 - تشرين الثاني - 2018

 

عقدت كلية التربية بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع فريق مشروع FinPal  ورشتي عمل لنقل خبرات أساتذة الكلية لزملائهم في الكليات الأخرى، حيث تم عقد الورشة الأولى في أواخر  سبتمبر الماضي  بحضور كافة المتدربين في المشروع، وتم عقد الورشة الثانية في أواخر أكتوبر الماضي  بالتعاون مع اللجنة العلمية في كلية التربية بالجامعة.

وكان قد شارك كل من: الدكتورة  منور نجم،  والدكتور محمد أبو عودة، والدكتور مجدي عقل- من كلية التربية، والأستاذ محسن الإفرنجي- من كلية الآداب، والدكتور باسم بشناق- من كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية بغزة، في الأسبوع التدريبي المكثف المقام في جامعة تامبيري في فنلندا والذي امتد من 10-14 سبتمبر الماضي ضمن برنامج تدريبي تربوي مدته (190) ساعة تدريبية، وتخلل ذلك عدة زيارات علمية قام بها أكاديميي الجامعة تعرفوا من خلالها على الطرق التربوية الحديثة والوحدات التعليمية الموجودة بجامعة تامبيري، وأهميتها في رفع كفاءة التدريس الجامعي، وزار الفريق مؤسسات تربوية للاطلاع على الخبرات المختلفة في هذا المجال ولنشر الخبرات وتبادلها،

وقدم الأستاذ الدكتور عليان الحولي- عضو فريق المشروع الفنلندي بالجامعة الإسلامية-  في بداية الورشة نبذة عن المشروع، ومراحله، وشركاء الجامعة في جامعة تامبيري بفنلندا.

 وتحدث الدكتور مجدي عقل عن زيارتهم لمدرسة تدريب المعلمين التابعة لجامعة تامبيري  (https://norssi.uta.fi/english/)  والطريقة التي نظمت فيها حصة العلوم التي قاموا بحضورها، حيث قام مدرسان بتسهيل الأنشطة مع (40) تلميذاً في الصف السادس في غرفة صف كبيرة مجهزة بثلاث شاشات عرض Touch screen والتابلت، ووصف الدكتور عقل الأدوات التعليمية المستخدمة خلال الفصل، مثل صندوق الدوائر الزجاجية وهو عبارة عن أداة تعليمية بحيث أن كل كرة عبارة عن انسان آلي- Robot- يتم التحكم بها عن طريق الجوال من خلال كتابة كود برمجي مناسب لتحريك الكرة لمسافة معينة وبالتالي يتم دمج وتعليم عدة مهارات للطالب، منها: مهارات في  الرياضيات والعلوم والتكنولوجيا.

وأوضح الدكتور عقل أن معظم المدارس في فنلندا حكومية وأن ثقة كبيرة تُمنح للمعلمين المطلوب منهم الحصول على درجة الماجستير للتدريس في المدرسة (حوالي 4 سنوات من التخصص والدراسات العامة وسنة واحدة من الدراسات التربوية).

وتحدث الدكتور محمد أبو عودة  عن Demola و Y-kampus ، وهما نموذجان يدعمان الابتكار وريادة الأعمال في مجال التعليم، موضحاً أن Demola   (https://www.demola.net/) هو تحالف ابتكاري عالمي يجمع بين الطلاب والباحثين والشركات التي تسهل إنشاء مشاريع مشتركة وتقدم تجربة تعليمية حديثة، وتجمع ما يزيد عن (1000) شركة، و(700,000) طالباً وباحثاً و (103) ميسر (Facilitator) بحيث تأتي هذه الشركات للجامعة لدعم أبحاث الطلبة، وتعزيز الابتكار والإبداع لديهم من خلال توفير البيئة المناسبة  والدعم والتوجيه، ويقوم الميسرين بتسهيل التقاء الشركات مع الطلبة، وبعد اكتمال الفكرة يتم عرضها بشكل نهائي أمام الجهات المهتمة لتبنيها ومن ثم دعمها لتطبيقعا بشكل عملي.

وأشار الدكتور أبو عودة إلى أن    Y-campus    (http://y-kampus.fi/en/)تقدم خدمات ريادة الأعمال والابتكار لطلاب وموظفي الجامعات الثلاث في تامبيري.

وتحدثت الدكتورة منور نجم عن حضور Seminar الخاص بطلبة الماجستير في جامعة تامبيري، وكيف يتم تشجيع الطالب على تطوير خطة البحث،  ودور المشرف في توجيه ودعم عملية كتابة الرسالة.

في ختام ورشة العمل الثانية تم عقد مناقشة حول كيفية الاستفادة من التجارب المشتركة بشكل عملي، وجرى تشكيل ثلاث فرق مكونة من هيئة التدريس بكلية التربية لتبدأ بالعمل على مقترحات للتعاون الدولي من أجل التعلم من أفضل الممارسات في تطوير وتحسين الأداء التعليمي والبحث العلمي.