ضمن مشاريع التبادل الممولة من الاتحاد الأوروبي

عشرون طالباً وطالبة من الجامعة الإسلامية يدرسون في جامعة جلاسكو- بريطانيا

31 - تشرين الأول - 2018

تمكن (20) طالباً وطالبة من الجامعة الإسلامية بغزة من الحصول على فرص التبادل مع جامعة جلاسكو-أكبر مجموعة من طلاب الجامعة الإسلامية يدرسون في جامعة جلاسجو- وذلك بعد نجاح جامعة جلاسكو في تقديم عروضها العام الماضي 2017م لبرنامج الاتحاد الأوروبي أراسموس بلس.

وفي كل صيف، تُقدم جامعة جلاسجو "مشروع الشرق" الذي يهدف إلى استيعاب طلبة الهندسة من الخارج مع مهندسين من غزة لبحث سبل إيجاد الحلول للمشاكل الهندسية التي تواجه غزة بسبب الحصار المفروض عليها.

وتقدم جامعة جلاسكو دورة لتعليم اللغة العربية الفلسطينية إلكترونياً والتي تم إعدادها بالشراكة مع الجامعة الإسلامية، وتجمع الدورة بين أسلوب التعلم من خلال الفيديو ودروس سكايب، بحيث تتيح للمعلمين المدربين في غزة الحصول على فرص العمل بأجر، ويساعد أيضًا في التغلب على آثار العمالة الناجمة عن الحصار المستمر.

والتقت السيدة ساندرا وايت- عضو برلمان الحزب القومي الاسكتلندي المحلي في جامعة جلاسجو– بطلبة الجامعة الإسلامية الذين يدرسون حاليًا في جامعة جلاسكو ضمن برنامج التبادل الأكاديمي أراسموس بلس الهادف إلى تسهيل التبادل وروابط التعليم بين الشركاء الأوروبيين والدوليين، حيث يوفر البرنامج فرص تبادل ممولة للموظفين وطلبة الدراسات العليا من وإلى الشركاء الدوليين. 

وخلال التقائها بالطلبة، قالت السيدة وايت: "كان من الملهم حقًا الالتقاء بطلاب الجامعة الإسلامية، والتحدث معهم حول الوضع الراهن في غزة، هذه الفرصة لها أثر إيجابي ليس فقط على حياتهم من ناحية الدراسة هنا في جلاسكو، بل أيضًا على صعيد المعرفة والخبرة التي ينقلونها إلى غزة لتحسين الوضع البائس هناك".

وأضافت السيدة وايت: "ويعود ذلك إلى إلتزام كل من الجامعة الإسلامية وجامعة جلاسكو وعزيمة الطلبة وإرادتهم في المشاركة في مثل هذه البرامج".