غداة اليوم العالمي للإعلام التنموي

حلقة نقاش بقسم الصحافة والإعلام حول قضايا التنمية المحلية في الصحف الفلسطينية اليومية

30 - تشرين الأول - 2018

نظم قسم الصحافة والإعلام في كلية الآداب بالجامعة الإسلامية حلقة نقاش عن دور الصحف الفلسطينية اليومية في معالجة قضايا التنمية المحلية، وذلك غداة اليوم العالمي للإعلام التنموي.

استضافت حلقة النقاش التي قدمت صحيفة فلسطين أنموذجًا للصحف اليومية الفلسطينية  الأستاذ علي البطة- رئيس قسم المحليات، والأستاذ يحيى اليعقوبي- المحرر الصحفي، المختص بملف الحوارات الصحفية، وأدار الحلقة الأستاذة رجاء أبو مزيد- عضو هيئة التدريس بقسم الصحافة والإعلام.


وقال الأستاذ البطة في حديثه عن توظيف صحيفته للتنمية: " تتناول صحيفتنا ما للتنمية وما عليها، وهذا ليس بالأمر الهين في واقعنا الذي يواجه صراع بين قطاعاته السياسية والاقتصادية والحقوقية وغيرها، ما يزيد صعوبة عملنا الصحفي ".

وبين الأستاذ البطة أن التنمية في قطاعات العمل الصحفي المختلفة هي أحد أجندة الصحيفة، ووفقاً لدراسات حديثة لباحثين، فإن اهتمام الصحيفة بفن الحديث الصحفي كأحد روافد التنمية يعد كبيراً، مبينًا آليات ترتيب أجندة قضايا التنمية.


وتحدث الأستاذ اليعقوبي من واقع عمله في إجراء الأحاديث الصحفية عن اختيار فكرة المادة الصحفية، وأنماط الشخصيات التي يتعامل معها عند إجراء الأحاديث الصحفية، مبينًا للصعوبات التي تواجه الصحفي في ميدان عمله في اختيار الشخصيات، وترتيب المواعيد، وفن توجيه الأسئلة.

وتخلل جلسة النقاش تبادل الآراء بين ضيوف حلقة النقاش والطالبات، اللواتي أبدين تفاعلاً كبيراً، وربطن بين الجوانب النظرية المدروسة، والواقع العملي الذي تعرفن عليه من العاملين في الميدان.