نائب المدير الإقليمي لمنظمة العمل الدولية يزور الجامعة ويثني على اهتمامها بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة

13 - آذار - 2018

 

استقبل الأستاذ الدكتور ناصر إسماعيل فرحات- رئيس الجامعة الإسلامية بغزة- في مكتبه برئاسة الجامعة وفداً من منظمة العمل الدولية على رأسه السيد فرانك هغمان- نائب المدير الإقليمي لمنظمة العمل الدولية، مدير فريق العمل اللائق للدعم الفني للدول العربية، وحضر اللقاء من الجامعة الدكتور الأستاذ الدكتور أحمد محيسن- عميد الشئون الخارجية، والدكتور سعيد الغرة- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتور سعيد النمروطي- مدير دائرة العلاقات العامة ومركز المؤتمرات بالجامعة.

وجاءت الزيارة بهدف التعرف على برامج ومشاريع الجامعة الإسلامية بشكل عام، والمشاريع التي تربط الجامعة بمنظمة العمل الدولية بشكل خاص، فضلاً عن التعرف على علاقة الجامعة بخريجيها ومدى ربطهم بسوق العمل، وتعزيز التعاون والشراكة بين الطرفين فيما يسهم في الحد من نسبة بطالة الخريجين.


بدوره، أطلع الأستاذ الدكتور فرحات السيد هغمان والوفد المرافق له على نشأة مؤسسات التعليم العالي في فلسطين عامة والجامعة الإسلامية خاصة، وتطرق إلى وضع التعليم في قطاع غزة على وجه العموم وفي الجامعة الإسلامية على وجه الخصوص، وتحدث الأستاذ الدكتور فرحات عن الخدمات التي تقدمها الجامعة لخريجيها بالتعاون مع الجهات الخارجية ضمن برامج التشغيل المؤقت.

ولفت الأستاذ الدكتور فرحات إلى حرص الجامعة على خدمة الفئات المهمشة مجتمعياً من فئة الصم والمكفوفين والمعاقين حركياً من منتسبي برنامج "إرادة"، وأكد أن الجامعة الإسلامية تعد من أوائل الجامعات الفلسطينية التي وفرت للطلبة الصم أفضل الوسائل والمناهج التعليمية، ووفرت لهم طاقماً أكاديمياً وإدارياً مميزاً لخدمتهم، فضلاً عن افتتاحها لمركز خدمات الإعاقة منذ العام 2000 الذي كان في حينه الأول على مستوى الجامعات الفلسطينية.


من جانبه، أشاد السيد هغمان بمستوى الخدمات التعليمية والمهنية التي تقدمها الجامعة الإسلامية لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وقدر لها حرصها الدائم على الرقي بالمستوى التعليمي لفئات الصم والمكفوفين والمعاقين حركياً، وقال السيد هغمان: "تعد الجامعة الإسلامية من أكثر الجامعات الفلسطينية اهتماماً بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، من حيث توفير البرامج الأكاديمية، والطواقم التدريسية، وإنشاء المراكز التي تلبي احتياجاتهم".

وأبدى السيد هغمان إعجابه بالمشاريع النوعية التي تحتضنها حاضنة الأعمال والتكنولوجيا، والمنتجات والورش المهنية التي يضمها برنامج "إرادة"، فضلاً عن الخدمات التي يقدمها مركز خدمات الإعاقة لمنتسبيه.


من ناحيته، أوضح الأستاذ الدكتور محيسن أن الزيارة جاءت بهدف الإطلاع على البرامج التي تقدمها الجامعة الإسلامية والهادفة إلى تقليل مستوى البطالة ورفع قدرات الخريجين بحيث تزيد من فرصهم في الحصول على عمل داخل وخارج قطاع غزة، ونوه الأستاذ الدكتور محيسن إلى أن الزيارة ستقف على المهام التي تقوم بها المؤسسات المختلفة ومنها الجامعات في مجال تقليل نسب البطالة واستحداث فرص عمل للخريجين.


وتجول الوفد في مركز خدمات الإعاقة، وبرنامج "إرادة" للتأهيل والتدريب المهني للأشخاص ذوي الإعاقة، واطلع على طبيعة البرامج والمشاريع التي تقدمها الجامعة الإسلامية لتلك الفئات، وزار الوفد حاضنة الأعمال والتكنولوجيا، ودائرة شئون الخريجين.