يوم علمي بكلية العلوم بمناسبة اليوم العالمي لمرض متلازمة داون

12 - آذار - 2018
 

عقد قسم الأحياء بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية يوماً علمياً بمناسبة اليوم العالمي لمرض ملازمة دوان، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، وحضر اليوم العلمي الأستاذ الدكتور أسعد أسعد- عميد كلية العلوم، والدكتور صلاح جاد الله- رئيس اللجنة التحضيرية لليوم العلمي، والأستاذ نبيل جنيد- ممثل عن مؤسسة الحق في الحياة لمرض داون والتوحد، وجمع من المهتمين والباحثين، وعدد من أعضاء هيئة التدريس، وطلبة الكلية.


بدوره، تحدث الأستاذ الدكتور أسعد عن اهتمامات الكلية بعقد العديد من الأنشطة العلمية والأيام الدراسية، التي تعد ضمن إستراتيجية الجامعة في تقديم خدماتها إلى المجتمع المدني، فضلاً عن تعزيز التعاون المشترك مع جميع المؤسسات المحلية والدولية.

من ناحيته، أوضح الدكتور جاد الله أن اليوم العلمي يهدف إلى التعريف بمرض متلازمة دوان، وأسباب حدوثه، وكيفية العناية بحديثي الولادة المصابون بالمرض، متمنياً الخروج بتوصيات تساعد في التعامل مع الأشخاص المصابين بهذا المرض.

من جانبه، لفت الأستاذ جنيد إلى أن الدراسات الحديثة لم تتوصل إلى السبب الرئيسي لمرض متلازمة داون، وبين أن كثير من المعلومات التي كانت معروفة في الماضي عن المرض مغلوطة كوفاة المريض في سن مبكرة، أو كبر سن الأم يولد طفل من متلازمة داون.

وأوضح الأستاذ جنيد أن الرعاية المبكرة للمصاب عند ولادته، والاهتمام به، يساعد في تأهيله ليصبح أقرب للإنسان العادي، ونوه إلى أن مؤسسة الحق في الحياة تتعامل مع المصابين من خلال التدخل المبكر، والتأهيل الشامل من خلال تنمية القدرات، واستخدام العلاج الطبيعي، والرعاية الصحية والنفسية، والتعليمية.


محاضرات اليوم العلمي

وبخصوص محاضرات اليوم العلمي، فقد تحدثت الأستاذة روان المدهون- باحثة، في محاضرتها عن الأسباب الوراثية لمرض داون، وأشارت الأستاذة نور تيم- باحثة، في محاضرتها إلى ورقة علمية تحمل عنوان:" لماذا مرضى داون معرضين أكثر من غيرهم للإصابة بأمراض الدم"، وتطرقت الأستاذة سماح السموني- باحثة، إلى الآثار النفسية على المرضى والأهل، وعرج الدكتور عبد الله عابد- عضو هيئة تدريس في قسم الأحياء، على مرضى داون أصحاب الجينوم المميز، وشارك الدكتور صلاح جاد الله بورقة عمل بعنوان: "العلاج الجيني .. آفاق وآمال".