كلية التجارة تستكمل استعداداتها لعقد مؤتمرها الوطني "آفاق وحلول بطالة الخريجين"

12 - شباط - 2018

أفاد الأستاذ الدكتور محمد مقداد- عميد كلية التجارة بالجامعة الإسلامية، رئيس المؤتمر، أن الكلية تستكمل استعداداتها لعقد مؤتمرها الوطني "آفاق وحلول بطالة الخريجين"، المزمع عقده في الثامن عشر والتاسع عشر من شباط/ فبراير الجاري في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة الإسلامية.

وشدد الأستاذ الدكتور مقداد على أن المؤتمر يهدف إلى استنهاض مقترحــات ورؤى لآليــات الحد من بطالة الشباب والخريجين في قطاع غزة وذلك من خلال تقديم مشاريع تنموية حقيقية تسعى إلى تشغيل دائم في ظل معـدلات بطالة بلغـت (46%) في غـزة، و(19%) في الضفة الغربية.

وأكد الأستاذ الدكتور مقداد أن المؤتمـر يسعى إلى تفعيـل دور الجامعات ومنظمـات المجتمع المدني والحكومـة والمنظمات الدوليــة للمشاركة في تطويــر حلــول عمليـة للحـد من البطالة والفقر للشباب والخريجين حيث أن بطالتهم بلغت (60%) في قطاع غزة.

من جانبه، نوه الدكتور وائل الداية- رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، إلى أن المؤتمــر يهتــم بتقديم أوراق عملية مهنيــة قابلة للتطبيــق تكون أساســاً لمشاريع وبرامـج وتوجهـات يـمكـن الاستفــادة منهـا بالشكل الأمثـل، مضيفاً :"تمثــل المقتـرحـات والــرؤى مكونـــات لخطــة وطنيــة إستراتيجية تعمل على إنشاء صناديــق لتمـويل مشاريع تساهم في علاج بطالة الخريجين".

 وأوضح الدكتور الداية أن المؤتمر يستعرض مجموعة من المحاور تتمثل في: الدور الحكومي وشبه الحكومي في علاج بطالة الخريجين، ودور القطاع الخاص في علاج بطالة الخريجين، ودور العمل الحر في توفير فرص العمل للخريجين، ودور مؤسسات(NGOs) في علاج بطالة الخريجين، آليات ونماذج الأدوار التشاركية لعلاج بطالة الخريجين، والدور الأكاديمي ومؤسسات التعليم العالي في علاج بطالة الخريجين، ودور التمويل الدولي في علاج بطالة الخريجين، ودور مؤسسات الإقراض وحاضنات الأعمال في علاج بطالة الخريجين.