رئيس الجامعة الإسلامية يستقبل رجل الأعمال البروفيسور عدنان مجلي

22 - كانون الثاني - 2018


أعرب البروفيسور عدنان مجلي- رجل الأعمال الفلسطيني البارز، خلال زيارته للجامعة الإسلامية بغزة عن فخره واعتزازه بالمخرجات الأكاديمية والبحثية للجامعة الإسلامية بالرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها قطاع غزة بشكل عام والجامعة الإسلامية بشكل خاص، ولفت البروفيسور مجلي إلى أن مشاريعها وبرامجها وأبحاثها العلمية تدعو إلى المفخرة رغم قلة الإمكانيات، وعدم وفرة المواد التعليمية الأساسية المطلوبة لإجراء الأبحاث العلمية.

وحيّا البروفيسور مجلي العزيمة والإصرار التي يتحلى بها القائمين على الجامعة من الإدارة وأعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلبة، وتابع حديثه قائلاً :"تلك العزيمة والإنجازات عززت لدي قدرة الشعب الفلسطيني على الإبداع والابتكار، رأيت في الجامعة الإسلامية اليوم العديد من الأبحاث التي ستسهم في خدمة الملايين من البشر".


ودعا البروفيسور مجلي الجهات المعنية وأصحاب القرار إلى دعم صمود الشعب الفلسطيني المكافح من جانب، ودعم صمود المؤسسات التعليمية والطلبة من جانب أخر، مبيناً أن الإنجازات التعليمية سيكون لها مردود إيجابي وكبير في عملية التطوير والتنمية.

وكان الأستاذ الدكتور ناصر إسماعيل فرحات- رئيس الجامعة الإسلامية، في استقبال البروفيسور مجلي في قاعة كبار الزوار في مركز المؤتمرات في الجامعة، وحضر اللقاء من الجامعة الأستاذ الدكتور ماجد الفرا- نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والأستاذ الدكتور أحمد محيسن- عميد الشئون الخارجية، والدكتور سعيد النمروطي- مدير دائرة العلاقات العامة ومركز المؤتمرات.


من جانبه، عبر الأستاذ الدكتور فرحات عن اعتزاز الجامعة الإسلامية بزيارة البروفيسور مجلي لها، وقدر الأستاذ الدكتور فرحات للبروفيسور مجلي حرصه على تعزيز آفاق الاستثمار في الإنسان الفلسطيني في كل المواقع والميادين التي تعزز من صموده على أرضه.

وشدد الأستاذ الدكتور فرحات على جهود الجامعة في الاستمرار والعطاء والإبداع بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها كحال القطاع ككل، وقال: "الجامعة الإسلامية مازالت تعطي وتبدع تحت أصعب الظروف وهذا لم يؤثر على عطائها وصمودها وتحديها للواقع الصعب كما كانت تعمل تبدع سابقاً تحت الاحتلال".  


وتجول البروفيسور مجلي في المختبرات العلمية والبحثية التي يتم فيها إجراء التجارب والأبحاث التطبيقية في الجامعة، واطلع على متحف الجامعة الذي يجسد التاريخ العمراني والأكاديمي للجامعة عبر مسيرة (39) عاماً من العطاء والإنجاز.