المهندسة عدالة الأتيرة: تثمن جهود الجامعة الإسلامية في تبني المشاريع البيئية وتقدر دورها في خدمة البيئة الفلسطينية

17 - كانون الثاني - 2018

 

عبرت المهندسة عدالة الأتيرة-رئيس سلطة جودة البيئة، عن إعجابها بما تقدمه الجامعة الإسلامية من المشاريع التي تخدم المجتمع الفلسطيني رغم كل الصعوبات التي تمر به، وأضافت:" نأمل في المستقبل عقد اتفاقيات تعاون بين المؤسسات التعليمية والمؤسسات الحكومية"، مؤكدة على ضرورة تزويد المؤسسات التعليمية بالأدوات اللازمة لرفع مستوى التعليم في فلسطين.

وردت أقوال المهندسة الأتيرة خلال زيارتها ووفد سلطة جودة البيئة إلى الجامعة الإسلامية بغزة، وجاءت الزيارة بهدف تعزيز التعاون المتبادل بين المؤسسات التعليمية والحكومية في المجالات التي تخدم الطرفين وتسهم في تحقيق التنمية المستدامة في المجتمع الفلسطيني.


 وكان في استقبال الوفد: الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور سالم حلس- نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور ماجد الفرا- نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والأستاذ الدكتور أحمد محيسن- عميد الشئون الخارجية، والدكتور سعيد النمروطي- مدير دائرة العلاقات العامة، ومركز المؤتمرات.

 وضم الوفد سلطة جودة البيئة: الدكتور خالد قحمان- مساعد رئيس سلطة جودة البيئة، والدكتور أحمد حلس- مدير عام التوعية البيئية في سلطة جودة، والدكتور محمد العيلة- نائب مدير عام المشاريع، وعدد من أعضاء هيئة سلطة جودة البيئة.


من ناحيته، رحب الأستاذ الدكتور فرحات بالوفد الزائر، وأثنى على الدور سلطة جودة البيئة في فتح آفاق تعاون جديدة مع الجامعة، وتعزيز العمل المشترك بينهم بما يسهم في خدمة القطاع البيئة، واستعرض الأستاذ الدكتور فرحات مجموعة من المجالات النوعية التي تحتضنها الجامعة الإسلامية في مختلف المجالات، ولفت إلى علاقات الجامعة مع المؤسسات التعليمية والمجتمعية على المستوى العربي والدولي والإقليمي.



وتجول وفد سلطة جودة البيئة في متحف الجامعة الذي يجسد مراحل التطور العمراني والأكاديمي والبحثي، واطلع على أهم الخدمات والمنتجات التي يقدمها مشروع "إرادة"، بالإضافة إلى زيارة المختبرات العملية المختصة بالجوانب البيئية في الجامعة