افتتاح ماجستير "الدراسات الإقليمية والدولية" في الجامعة مطلع العام الدراسي المقبل 2017-2018م

22 - آب - 2017

 

حصلت الجامعة الإسلامية بغزة على اعتماد من الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية بوزارة التربية والتعليم العالي لافتتاح ماجستير "الدراسات الإقليمية والدولية" بقسم الاقتصاد والعلوم السياسية في كلية التجارة، وذلك ابتداءً من الفصل الأول من العام الدراسي المقبل 2017-2018م.

بدوره، نوه الأستاذ الدكتور محمد مقداد- عميد كلية التجارة بالجامعة الإسلامية- إلى أن افتتاح البرنامج جاء لتسليط الضوء والتركيز على الدراسات الدولية والإقليمية التي تتمتع بأهمية إقليمية ودولية، بما في ذلك الأبحاث العلمية في العلاقات الدولية والاقتصاد السياسي والسياسات المحلية في الإقليم والمجتمع الدولي، وأشار الأستاذ الدكتور مقداد إلى أن البرنامج أيضاً يسلط الضوء على القضايا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الناشئة التي تأتي انعكاساً للحالة الدولية والإقليمية الراهنة.

أهداف البرنامج

وفيما يتعلق بالأهداف الرئيسة للبرنامج، أوضح الأستاذ الدكتور مقداد أن البرنامج يهدف إلى تحقيق جملة من الأهداف، منها: إعداد الكفاءات والكوادر المؤهلة والمتخصصة القادرة على تلبية احتياجات المجتمع الفلسطيني في مجال الدراسات الإقليمية والدولية، وذلك من خلال تزويدهم بالمعرفة النظرية والتطبيقية المناسبة، وتزويد خريجي البرنامج بالمعارف والمهارات اللازمة لدراسة قضايا، مثل: الحكم والسلطة، والصراع، والعولمة، والهجرة، والإعلام الدولي، والعلاقات الإقليمية والدولية، إلى جانب النهـوض بالمستوى العلمي للطلبة في حقل الدراسات الإقليمية والدولية، بما يخدم أهداف التعليم العالي، وتعزيز قيم البحث العلمي لدي خريجي البرنامج وإكسابهم المهارات اللازمة لإجراء البحوث والدراسات حسب الأصول العلمية.

الفئة المستهدفة والمخرجات

أما عن الفئة المستهدفة من البرنامج ومخرجاته، لفت الأستاذ الدكتور مقداد إلى أن البرنامج يستهدف الحاصلين على درجة البكالوريوس في كافة التخصصات الإنسانية، مشدداً على المخرجات التعليمية للبرنامج المتمثلة في إكساب الطالب المعارف والمفاهيم الأساسية والتخصصية في مجال الدراسات الإقليمية والدولية التي تمكنه من القيام بدور فاعل في المجالات التالية: إلمام الطالب بمفاهيم البحث العلمي وخاصة مناهج البحث في العلوم السياسية، وإكساب الطالب القدرة على تحليل الأحداث السياسية بمنهجية علمية، وتزويد الطالب بالمهارات العملية في مجال البحث والتحليل السياسي والتخطيط المستقبلي، ومنحه القدرة على العمل في مراكز مهنية وبحثية متخصصة في مجال الدراسات الإقليمية والدولية، إضافة إلى منحه القدرة على نشر المعارف والتوعية في مجال الدراسات العلمية المختلفة، وتنمية القيم العلمية التي تخدم مجال التخصص بما يتلاءم مع الأهداف العامة مع المجتمع الفلسطيني والاتجاهات العالمية المعاصرة، وإدراك الطالب لطبيعة المشكلات والتحديات التي تجابه منطقتنا العربية في علاقتها البينية، وعلاقاتها مع محيطها الإقليمي.