انعقاد سلسلة محاضرات علمية ضمن فعاليات أسبوع البحث العلمي الثاني في الجامعة الإسلامية

25 - نيسان - 2017

 

عقدت كلية الآداب في الجامعة الإسلامية ضمن فعاليات أسبوع البحث العلمي الثاني محاضرة علمية بعنوان: "إدارة الكوارث في أوقات الحروب باستخدام نظم المعلومات الجغرافية GIS"، وانعقدت المحاضرة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية بحضور كل من: الدكتور فوزي الجدبة– عضو هيئة التدريس بقسم الجغرافيا بكلية الآداب بالجامعة، والأستاذ هيثم علي –باحث، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بالجامعة.

من ناحيته، أكد الأستاذ أن نظم المعلومات الجغرافية ركن أساسي في إدارة الكوارث، وأن الكارثة هي حدث طارئ يحدث اضطراب في المجتمع، وأضاف من هنا يجب أن يتم إدارة لهذه الكارثة من خلال عدة طرق، أهمها: نظم المعلومات الجغرافية.

وأوضح الأستاذ علي أن قطاع غزة يفتقر لوجود مركز لإدارة كوارث مع وجود بعض البوادر لتشكيل مركز لإدارة الكوارث داخل القطاع، وشدد على أهمية الصور الجوية، وبيانات الأقمار الصناعية في إدارة الكوارث، وبين أن استخدام الخرائط أمر لا بد منه خاصة في قطاع غزة،

وقال الأستاذ علي :"يجب الاهتمام أكثر في نظم المعلومات الجغرافية من أجل إدارة الكوارث في قطاع غزة حتى يتم توثيق وتدقيق الجرائم والدمار والكوارث في قطاع غزة".

النقود الفلسطينية قديماً وحديثاً

في سياق متصل، عقد قسم التاريخ والآثار بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية ضمن فعاليات أسبوع البحث العلمي الثاني ندوة بعنوان: "نقود فلسطين في الماضي والحاضر"، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية، وحضرها  كل من: الدكتور إبراهيم أبو شبيكة- رئيس قسم التاريخ والآثار, والأستاذ محمود الزرد-المختص في النقود القديمة, والأستاذ إبراهيم الشرفا- الباحث في التاريخ، ولفيف من المختصين والمهتمين، وجمع من الطلبة.

وأوضح الدكتور أبو شبيكة  أهمية علم الآثار في تناول النقود العثمانية، وبين ضرورة بذل الجهود الممكنة للتعرف على هذا العلم، مؤكداً أن هذا العلم يحتاج للصبر وتحمل المشاق.

ولفت الأستاذ الزرد إلى أن الليرة العثمانية هي الأعلى قيمة من بين كل العملات العثمانية الأخرى وكانت متداولة في فلسطين وقد أسماها الأهالي بالليرة العسملية أو العصملية، وقد استعمل أهالي غزة للنقد الأجنبي أيضاً وذلك بفعل التجارة الخارجية، وتطرق الأستاذ الزرد إلى كنز الشجاعية الذي تم العثور عليه في منطقة الشجاعية عام 2015م حيث وجهت الجامعة الإسلامية وفد من قسم التاريخ والآثار من أجل فحص الكنز حيث وجد الكثير من النقود الأجنبية ونقود تعود للعهد العثماني.

وتحدث الأستاذ الشرفا عن تاريخ الجنيه الفلسطيني، موضحاً أنه بعد احتلال بريطانيا لفلسطين وهزيمة الأتراك أصدر المندوب السامي أوامره بوقف التداول بالعملة التركية وجعل العملة المصرية والإنجليزية هي العملة المتداولة.


الطاقة النووية والتطبيقات السلمية

ومن جهة أخرى، نظم قسم الفيزياء بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية في قاعة المؤتمرات العامة في مبنى اللحيدان للقاعات الدراسية ندوة علمية بعنوان: "الطاقة النووية والتطبيقات السلمية", وتحدث فيها الدكتور ماهر الغصين- الأستاذ المشارك في قسم الفيزياء في الجامعة الإسلامية- عن استخدامات  الطاقة النووية, وبين أنه تم استخدامها عام 1954 في تسيير السفن الحربية, و توليد الكهرباء, وتحليه  مياه البحر, وكمصادر مُشعة تستخدم للعلاج والقضاء على أمراض السرطان .

وقال الدكتور الغصين :"إن لدى الناس اعتقاد أن الطاقة النووية تستخدم فقط في الحروب والمناكفات الدولية، وتشكل ضرراً على البيئة, بينما في الحقيقة أن لها استخدامات كثيرة: طبية, وزراعية, وصناعية".

وأشار الدكتور الغصين إلى أن الطاقة النووية تعد بديلاً عن النفط والغاز, وقد كان استخدامها حلماً كبديل عن النفط قبل 1940, إلا أنه قد تحقق عند اكتشاف المفاعل النووي،  وأفاد الدكتور الغصين أن أهم مصادر الطاقة النووية: الانشطار النووي, الناتج عن انشطار نواة إلى نصفين متساويين، والاندماج النووي الناتج عن دمج نواتين خفيفتين.


استراتيجيات الإعلام الفلسطيني

استضاف قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية ضمن فعاليات أسبوع البحث العلمي الثاني الأستاذ سلامة معروف -مدير المكتب الإعلامي الحكومي – بغزة, في محاضرة حول استراتيجيات الإعلام الفلسطيني في مواجهة الدعاية الصهيونية، وحضرها الدكتور طلعت عيسى- رئيس قسم الصحافة والإعلام، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بقسم الصحافة والإعلام.

من جانبه، أكد الأستاذ معروف على وجود دعاية صهيونية تمارس ضد الشعب الفلسطيني بالوسائل كافة, وقال:" إن أهم ثلاث مرتكزات قامت عليها دولة الاحتلال، هي:  توحيد القوة العسكرية لارتكاب مجازر بحق الشعب الفلسطيني, والتخطيط الدعائي المنظم الذي سبق قيام دولة "إسرائيل", والحركة الدبلوماسية النشطة".

وأوضح الأستاذ معروف أن التخطيط الدعائي يشكل 30% من قوة دولة الاحتلال, ما يؤثر سلبًا على نفسية المواطن الفلسطيني، وأضاف حسب إحصائيات عرضها، هناك نحو (1035) مؤسسة إعلامية تؤدي دورًا مهمًا في ممارسة الدعاية الصهيونية، منها (54) مؤسسة في الولايات المتحدة الأمريكية، و(158) مؤسسة في أوروبا، و(32) مؤسسة في إفريقيا، مشيرًا إلى أنها تسيطر على أخبار وكالات الأنباء العالمية بنسبة  (80%).

تشخيص مرض السرطان

وعقدت كلية العلوم في إطار فعاليات الأسبوع العلمي الثاني محاضرة علمية حول الواقع والمأمول من تشخيص مرض السرطان، وأقيمت المحاضرة في  قاعة المؤتمرات العامة بمبنى الحيدان للقاعات الدراسية، وألقي المحاضرة الدكتور صائب العويني- رئيس اللجنة العلمية بكلية العلوم، وحضرها جمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بكلية العلوم.

وعرف الدكتور العويني السرطان بأنه نمو مضطرب لبعض خلايا الجسم بحيث تكون لها القدرة على التزايد بشكل لا يمكن السيطرة عليه, ومن الممكن في بعض الأحيان أن تنتشر في أماكن أخرى, ولا يعتبر السرطان مرضاً واحداً بل هو مجموعة مكونة من أكثر من (100) مرض مختلف ومنفصل.

وأكد الدكتور العويني أن مرض السرطان يشكل السبب الثاني للوفاة حول العالم، ويسهم بمعدل (13%) من الوفيات, ويعتبر سرطان الثدي الأكثر انتشاراً بين النساء وبحسب الإحصائيات فان سيدة من أصل ثماني قد تصاب بالمرض, وتشير الدراسات المحدودة جداً إلى أن سرطان الثدي بقطاع تسهم عوامل عدة في فشل تقديم العلاج العاجل له, ومن أهم تلك العوامل هو التشخيص المتأخر للمرض.