بتمويل من الاتحاد الأوروبي

الاحتفال بالجامعة بافتتاح مركز ارتبارط الجامعة بالصناعة والمجتمع

19 - تشرين الأول - 2014

احتفل في الجامعة الإسلامية بافتتاح مركز ارتباط الجامعة الإسلامية بالصناعة والمجتمع (IUGIC)، ويأتي افتتاح المركز بتمويل من برنامج تمبوس الأوروبي ضمن أنشطة مشروع STEP، وبهدف تعزيز الشراكة بين الجامعات الفلسطينية والقطاع الخاص، وانعقد حفل الافتتاح بحضور الأستاذ الدكتور محمد شبات- نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور نظمي المصري- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والسيد أيمن فتيحة- ممثل الاتحاد الأوروبي في قطاع غزة، والمهندس باسل قنديل منسق مركز ارتباط الجامعة مع الصناعة والمجتمع، وممثلون عن الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، واتحاد المقاولين الفلسطينيين، وبرنامج تطوير السوق الفلسطيني، ولفيف من المهتمين والمعنيين.


من جانبه، وقف الأستاذ الدكتور شبات على نشأة الجامعة الإسلامية، والمجالات التي تؤدي من خلالها أعمالها في مجالات تقديم خدمة التعليم العالي، والمشاركة في تعزيز البحث العلمي، وخدمة المجتمع المحلي، ولفت الأستاذ الدكتور شبات إلى البرامج النوعية التي تطرحها الجامعة في برنامجي البكالوريوس والدراسات العليا، فضلاً عن التشجيع على إجراء الأبحاث العملية المحكمة، والتحفيز على تنفيذ المشاريع النوعية التي تخدم المجتمع الفلسطيني في مختلف القطاعات.

وعبر الأستاذ الدكتور شبات عن تمنياته لمركز ارتبارط الجامعة بالصناعة والمجتمع بالاستدامة بما يسهم في تفعيل علاقة الجامعة مع مؤسسات القطاع الخاص من خلال إبراز دور المؤسسات الأكاديمية والبحثية والصناعية، ووقف الأستاذ الدكتور شبات على البرامج النوعية التي تنفذها الجامعة بالشراكة مع المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية من خلال إبرام اتفاقيات التعاون المشتركة بهدف خدمة الطلبة والجامعة والمجتمع الفلسطيني.

بدوره، نوه الدكتور المصري إلى أن افتتاح المركز يأتي ضمن السياسة الإستراتيجية للجامعة، ولعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر ممثلة بمعهد التنمية المجتمعية، ومعهد اللغة الإنجليزية والترجمة، وقسم المشاريع والتدريب، ووحدة شئون الخريجين، ومركز التقنيات المساعدة في خدمة ذوي الإعاقات البصرية للمساهمة الفاعلة في بناء وتطوير قدرات المجتمع المحلي المتجددة، والإسهام في الوصول إلى تنمية مجتمعية شاملة ومستدامة.

 وأضاف أن التنمية المجتمعية تأتي عبر تعزيز دور الجامعة في خدمة وتنمية المجتمع، وتدعيم علاقات الشراكة والتعاون مع المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية من أجل تأهيل وتطوير قدرات ومهارات أفراد المجتمع المحلي الراغبين في تحسين مهاراتهم، وتأهيل وتطوير القدرات والمهارات المهنية للكوادر البشرية العاملة في المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، وأثنى الدكتور المصري على الدعم الذي تقدم به الإتحاد الأوروبي لتمويل إنشاء المركز، وتعزيز الشراكة مع الجامعات الأوروبية.


من ناحيته، قدر السيد فتيحة للجامعة الإسلامية جهودها العلمية والبحثية المشهود لها على المستوى الدولي والعالمي، وتحدث بشيء من التفصيل عن برنامج أراسموس بلس المعتمد من قبل المفوضية الأوروبية في مجالات التعليم، والشباب، والتدريب، والرياضة، وأوضح السيد فتيحة المكونات الرئيسة للبرنامج، وهي: الحراك من أجل التعليم والتدريب للأفراد، والشراكة من أجل الإبداع وتبادل الخبرات وتحسين السياسات.

ولفت السيد فتيحة إلى الأداء المميز لمؤسسات التعليم العالي في فلسطين في التفاعل مع برامج ومشاريع الإتحاد الأوروبي، مشيراً إلى أن الأداء المميز انعكس بالإيجاب على تفعيل برنامج تمبوس وتطويره.

وتناول المهندس قنديل رسالة المركز الرامية إلى الإسهام في تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة في فلسطين عبر تعزيز الشراكة الأكاديمية والمجتمعية والصناعية، وأجمل أهداف إنشاء المركز في تعزيز التواصل والشراكات بين الجامعة الإسلامية والمؤسسات الخاصة والعامة والمؤسسات غير الحكومية في فلسطين، وتشجيع التعاون البحثي بين الباحثين في الجامعة الإسلامية ومؤسسات القطاع الخاص للاستفادة من النتائج المعرفية بما يساعد في حل مشكلات المجتمع الفلسطيني، وتحدث المهندس قنديل عن الخدمات التي يقدمها المركز المتمثلة في الخدمات المقدمة للصناعة والمجتمع، والخدمات المقدمة للجامعة الإسلامية.