يوم دراسي بعنوان

أثر الحروب على التراث الثقافي في قطاع غزة

تنظيم مركز عمارة التراث "إيوان" بالشراكة مع وزارة الثقافة الفلسطينية

 

تقديم

   تعتبر مدينة غزة من أعرق المدن وأقدمها, هذه المدينة التي تمتد جذورها إلى ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد، والتي مرت بها حضارات عدة أثرت في عمرانها, فمن العصر الكنعاني إلى البيزنطي إلى المسيحي, ثم إلى العهد الإسلامي الذي بدأ منذ الفتح الإسلامي حتى الدولة العثمانية والتي تخللها فترة الإحتلال الصليبي.

وما زالت العديد من المباني والمواقع الأثرية ذات القيمة التاريخية والثقافية العالية تتواجد على امتداد قطاع غزة، ويتركز العدد الأكبر منها في مركز غزة التاريخي وخصوصاً التي تعود الى الفترة المملوكية والعثمانية وتجسدت في المباني الأثرية كالبيوت السكنية والمساجد والكنائس والمدارس والمقابر والحمامات والأسواق. كذلك برزت بعض المؤسسات العاملة في هذا مجال والتي تتبنى العديد من النشاطات والفعاليات التي تهدف الى خدمة التراث الثقافي والحفاظ عليه واظهار ما يجسده من تاريخ وحضارة عريقة.

وقد تعرض قطاع غزة للعديد من الحروب والتي كان أبرزها العدوان 2014 الأخير والذي ألحق العديد من الأضرار بالتراث الثقافي والمؤسسات العاملة عليه فكان هناك استهداف مباشر طال العديد من المؤسسات اضافة الى تعرض عدد من المباني الأثرية للتدمير والهدم الكلي أو الجزئي، مما يشكل خطر كبير على تراثنا الثقافي الذي يجسد تاريخ عريق لقطاع غزة.

ومن هذا المنطلق ينظم مركز عمارة التراث "إيوان" بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بغزة وبالشراكة مع وزارة الثقافة يوماً دراسياً بعنوان "أثر الحروب على التراث الثقافي في قطاع غزة"  والذي يهدف إلى تسليط الضوء على ما تعرضت اليه التراث الثقافي والمؤسسات العاملة عليه في قطاع غزة نتيجة عدوان 2014م.
 محاور اليوم الدراسي:
1. أثر عدوان 2014 والحروب السابقة على التراث الثقافي والمؤسسات العاملة به في قطاع غزة.
2. أثر عدوان 2014 والحروب السابقة على المباني والمواقع الأثرية في قطاع غزة.
3. القوانين والاتفاقيات والمؤسسات الدولية التي تعنى بحماية التراث الثقافي أثناء الحروب، وما يتعلق بانتهاكات تطال التراث الثقافي وأساليب الملاحقة القانونية
.
4.  تجارب محلية ودولية في المعالجة والحفاظ على التراث الثقافي من أثر الحروب.
5. الدور الإعلامي في توثيق ونشر الانتهاكات للمباني الأثرية والتراث الثقافي أثناء الحروب.

هذا وسيعقد اليوم الدراسي بمشاركة مختصين في هذا المجال من العاملين في الجامعات والوزارات والمؤسسات المحلية اضافة الى عدد من الخبراء.


 الأهداف:
 -
تسليط الضوء على ما خلفته الحروب من أخطار على التراث الثقافي في قطاع غزة.

- تسليط الضوء على الأضرار التي لحقت بالمؤسسات العاملة في مجال التراث الثقافي.
- تسليط الضوء على الحماية القانونية للمباني والمواقع الأثرية أثناء الحروب.

 -
تفعيل دور المؤسسات ذات العلاقة في دعم الحفاظ على التراث الثقافي في الفلسطين.
 -
إثراء الجانب البحثي في التأثيرات الإنشائية للحروب على المباني الأثرية.

 الفئة المستهدفة:
 -
المختصون والباحثون والمهتمون في مجال التراث الثقافي.
- المختصون في المجال القانوني.
-
العاملون في الوزارات والمؤسسات المعنية.
 -
المؤسسات التعليمية والثقافية.
- طلاب الجامعات من تخصصات الهندسة المعمارية واتلهندسة المدنية والتاريخ والآثار.


 فعاليات موازية لليوم الدراسي:

-  لوحة جدارية:
ولتشجيع المشاركة الشبابية خلال اليوم الدراسي سيتم الإعداد لرسم جدارية تمثل الحدث في نفس اليوم وبمشاركة مجموعة فنانين شباب في ساحة الجامعة يوم الاحتفال تستقطب تجمعاً جماهيرياً.

 -إصدار نشرة تعرفية:
إصدار نشرة تعريفية توثق المباني المتضررة وحجم الدمار التي تعرضت له.

  الجهات المنظمة:
-
 مركز عمارة التراث "إيوان" – كلية الهندسة- الجامعة الإسلامية- غزة.
-   وزارة الثقافة الفلسطينية.

  اللجنة التحضيرية:
-
 د. محمد الكحلوت
-  أ. سامي أبو وطفة
-
 م. محمود البلعاوي
-  م. نشوة الرملاوي
- م. دعاء الحتة      
- م. دعاء العيلة           


  تاريخ ومكان عقد اليوم الدراسي:

-  يوم الأربعاء الموافق 29/10/2014م، في قاعة مؤتمرات طيبة بالجامعة الإسلامية بغزة.

  للاتصال بنا:
-
 مركز عمارة التراث (إيوان) - كلية الهندسة- الجامعة الإسلامية- غزة
بريد إلكتروني iwan@iugaza.edu.ps
082644400 Ext. 2890